رياضة

12 لاعبا يغادرون «السّي آس آس» والهيئة تبحث عن صانع ألعاب

تتّجه نيّة مسؤولي النّادي الرياضي الصفاقسي نحو تسريح عدد هامّ من اللّاعبين سواء بواسطة فسخ عقودهم أو عن طريق التّفريط فيهم لأندية أخرى إمّا نهائيّا أو في نطاق الإعارة وذلك إلى جانب عدم تجديد عقود بعض اللّاعبين الذين ينتهي ارتباطهم بالنّادي يوم 30 جوان 2018.

في الواقع – وحسب المعلومات المتوفّرة لدينا – سيستغني “السّي آس آس” عن خدمات ما لا يقلّ عن 12 لاعبا وهؤلاء اللّاعبون هم قلب الدّفاع محمود بن صالح ومتوسّط الميدان الهجومي حسام اللواتي والمهاجم ماهر الحنّاشي الذين انتهى ارتباطهم بالنّادي

بانتهاء الموسم الذي ودّعناه إضافة إلى تسريح كلّ من الحارس رامي الجريدي والظّهير الأيمن وجدي السعيداني وقلب الدّفاع ياسين مرياح ومتوسّطو الميدان الدّفاعي كينغزلي سوكاري وكريم العوّاضي ووسيم كمّون ولاعب وسط الميدان الهجومي ستيفن نياركو والمهاجمان محمّد واليو ندوي وعلي القربي.

من جهة أخرى تسعى هيئة منصف خماخم إلى تعزيز صفوف الفريق ببعض الانتدابات الموجّهة والمحدودة جدّا في عددها. وفي هذا الإطار كثّف مسؤولو النّادي خلال الأيّام القليلة الماضية من مساعيهم لانتداب صانع ألعاب له من المؤهّلات ومن الخبرة ما يساعده على تقديم الإضافة المرجوّة على مستوى أداء خطّ وسط الميدان والنّجاعة الهجومية.

المصدر: الصريح اونلاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى