يعيش مع الدجاج والحيوانات: معطيات صادمة عن “رجل المغارة” الذي لا يتجاز وزنه الـ 10 كلغ، وهكذا كان رد فعل شقيقته

تحولت صباح اليوم الجمعة لجنة تتكون من مدير المستشفى المحلي ببني خداش وعدد من الأطباء والمختصين الإجتماعين يتقدمهم معتمد بني خداش من ولاية مدنين إلى منزل بمنطقة وادي الخيل من المعتمدية المذكورة بعد أن تداولت وسائل الإعلام التونسية صورا لكهل عمره 50 سنة ويزن 10 كلغ يسكن في مغارة مع الحيوانات.

وكان المواطن يعيش منذ أكثر من 10 سنوات في مغارة في أسفل جبل بالقرب من منزل أخته المتزوجة ووالدتهما ويأكل مع الدجاج في المكان نفسه، وقد أكّد كاتب عام جمعية البناء والتقدم بالبقباق من معتمدية بني خداش مبروك الخرشوفي في تصريح أدلى به لموقع الجمهورية أنّه تم العثور على المعني بالأمر في حالة رثّة للغاية ووزنه لا يتعدّى الـ 10 كلغ فضلا عن أنّ وضعيته صحية حرجة رغم سكنه بقرب المنزل الذي تقطن به أخته وزوجها ووالدتهما.

وأوضح الخرشوفي ان شقيقة المواطن -والتي هي أيضا تعاني من ظروف اجتماعية صعبة- رفضت نقله من قبل الجمعية للعلاج متمسكة ببقائه في المكان الذي إختارته له نظرا لكونه يعاني من مرض نفسي ويسبّب الفوضى في المكان الذي يتواجد به ويخلف ما أسمته “الأوساخ” وفق ما نقله عنها في حديثه معها.

وفي مواصلة توضيح للجمهورية، قال معتمد بني خداش منير الكريفي إن اللجنة بعد تحولها صباح اليوم إلى المكان ارتأت ضرورة نقله مبدئيا إلى المستشفى المحلي ببني خداش لتلقي العلاج وذلك بعد جهد كبير لإقناع أهله خاصة أن شقيقته رفضت في البداية وتمسكت بموقفها.

وأوضح الكريفي أن الجهات المسؤولة بالمنطقة على علم بظروف عيش المواطن الذي يعاني من مرض نادر يجعل من وزنه لا يتجاوز ال15 كلغ، إلا أن عملية النقل استوجبت موافقة العائلة وفق ما يمليه القانون.

وأضاف المعتمد أن شقيقة المتضرر تتلقى لسنوات منحة استثنائية قيمتها 150 دينار فضلا عن حصولها لمساعدات اجتماعية دورية مقابل رعاية شقيقها المريض ذهنيا والذي تدهورت حالته أكثر بعد تأثره بوفاة والده منذ لا يقل عن عشر سنوات.

هذا وسينقل الشيخ لاحقا إلى المستشفى الجامعي بمدنين للعلاج ومن ثمة سيتم إيواءه بمركز مختص بإحدى الولايات بعد مراجعة وكيل.

نعيمة خليصة
المصدر : الجمهورية