وزير النقل: قبطان السفينة تفاجأ بالناقلة القبرصية ولم يحاول تفاديها

أفاد وزير النقل رضوان عيارة خلال استضافته اليوم الثلاثاء 16 أكتوبر 2018، في برنامج اكسبراسو على اذاعة اكسبريس أف أم بأن المعطيات الفنية تؤكد أن حادث اصطدام مع الباخرة فرجينيا في جزيرة كورسيكا التابعة للسلطات الفرنسية، ناتج عن خطأ بشري واضح من طاقم السفينة.

كما بين أن هناك 3 أطراف مسؤولة عن حادث الإصطدام المذكور حسب المعطيات الفنية للصندوق الخاص بالسفينة اوليس مشيرا إلى أن لطرف الأول يتمثل في طاقم السفينة الذي لم يتخذ أي اجراء لتفادي الإصطدام و الطرف الثاني السلطة المينائية الفرنسية التي كان من المفترض أنها تتدخل باعتبار منظومة الرادارات التي لديها والتي تمكن من اتباع مسارات السفن وفق قوله ثم الطرف الثالث الباخرة القبرصية .

وتابع ” قبطان السفينة كان يتنقل بين غرفة القيادة وغرفة موجودة بها خرائط التنقل وعند عودته لغرفة القيادة تفاجأ بالسفينة القبرصية ولم يقم بأي اجراء لتفاديها.

كما اكد عيارة لاذاعة اكسبريس ان هذه المعطيات ماتزال قيد التحليل والتحقيق من قبل اللجنة المشتركة التونسية الفرنسية القبرصية والتي ستقدم صورة واضحة عن حيثيات الواقعة الحادثة..

يذكر أن الباخرة أوليس كانت تعرضت يوم الأحد الماضي إلى حادث اصطدام مع الباخرة فرجينيا في جزيرة كورسيكاالتابعة للسلطات الفرنسية.

المصدر : الجمهورية