وزير البيئة الفرنسي: ما قام به طاقم السفينة ”أوليس” غباء محزن!

أثار مقطع ”فيديو” قام بتنزله طاقم سفينة ”أوليس” التابعة لشركة الملاحة التونسية التي اصطدمت بالناقلة القبرصية ”فرجينا” في المياه الأقليمية الفرنسية الكثير من السخط في صفوف رواد مواقع التواصل الإجتماعي في تونس وخارجها.

وزير البيئة الفرنسي، فرانسوا دي روجي، دخل بدوره على خط الانتقادات، وأعرب عن امتعاض كبير من طاقم السفينة وما بدر منهم.

وقال الوزير الفرنسي، في تغريدة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: ”إذا كان هذا الفيديو صحيحا، فأنا أشعر بالخجل من أولئك الأفراد غير المسؤولين الذين قاموا بغباء محزن”.
وشدّد فرنسوا دي روجي، على أنّ التحقيق في الحادث، سيأخذ بعين الاعتبار هذا الفيديو.