تبعا لتصريحاته المثيرة للجدل: وزارة النقل تقرر إيقاف “عبد الرزاق رحال” عن العمل وتصدر هذا البيان العاجل

أعلنت وزارة النقل منذ قليل في بلاغا لها بأنه تم ايقاف عبد الرزاق الرحال، مهندس بالمعهد الوطني للرصد الجوي، تبعا لتصريحات السيد خلال تدخله على أمواج إذاعة “راديو ماد” مشيرة الى أنها تستنكر ما جاء في هذه التصريحات التي لا علاقة لها بالنشرة الجوية وتمس من مشاعر عائلات ضحايا الفيضانات والتونسيين بصفة عامة في هذا الظرف الحساس الذي تمر به جهة الوطن القبلي.

وقالت الوزارة في بلاغها أن هذه التصريحات تلزم المعني بالأمر شخصيا ولا تلزم الوزارة ولا المعهد الوطني للرصد الجوي، وبالنظر لهذا الخطأ الجسيم للمعني بالأمر فقد تم إيقافه فوريا عن العمل في انتظار اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة بعد استكمال البحث الجاري في الغرض وفق ذات البيان.

في المقابل تجدر الاشارة الى ان المهندس الرئيس بالمعهد الوطني للرصد الجوي عبد الرزاق الرحال توجه في مداخلة له على أمواج راديو ماد، بالتهنئة لعائلات ضحايا الفياضات في نابل قائلا لهم: “هنيئا للشهداء الذين ارتقوا في فياضانات نابل.. الزوز البنات الي ماتو في الفياضانات ريت التصاور متاعهم..انا اذا حبيت نعزيهم الكل نقلهم هنيئا لهم .. هنيئا لمن توفالو شكون في ها الفياضانات هذي خاطر الغريق شهيد انشاء الله يحسبهم من الشهداء ووالد النوارتين الزوز بنات والله نقلو هنيئا لك على زوز حوريات الجنة.. هنيئا للشيخ هنيئا لمن ضربته الصاعقة وهذي هي الحياة وانا اقول لهم هنيئا لهم وهذا الكلام اقوله على مسؤوليتي وهذا كلام من القلب وتمنيت اني في مكانهم.. والله كيف شفت تصاورهم البنات والله نوارات مهمش متاع ارض.. احسبهم من الشهداء وربي سبحانه وتعالى اراد ذلك.. وانا اقدم لهم التعازي بكيفية خاصة وعوض ان اقول البركة فيهم اقول لهم هنيئا لكم..”

هذا وقد أثار تصريح عبد الرزاق رحال استنكارا واسعا لدى طيف كبير من التونسيين الذين اعتبروا ان ماجاء في تصريحه مُخجل ومثار للسخرية وكان الاجدر به تقديم استقالته قبل ان يتحف الشعب بكلامه الذي فيه استخفاف بأرواح الضحايا وحزن عائلاتهم.

المصدر : الجمهورية