وزارة الخارجية توضّح حقيقة إرسالها “باكو” دقلة و”بدون” زيت زيتون لنواب البرلمان الأوروبي

قال أستاذ القانون الدستوري ورئيس شبكة دستورنا جوهر بن مبارك أنه على ما يبدو وحسب جريدة لوموند الفرنسية فإن وزارة الخارجية التونسية بادرت بإرسال “باكو” دقلة و “بدون” زيت زيتون لنواب البرلمان الأوروبي وذلك كطريقة لاقناعهم بالتصويت ضدّ قرار تصنيف تونس على قائمة تبييض الأموال.

في هذا الاطار أكّد مصدر رسمي صلب وزارة الداخلية لموقع الجمهورية أنّ كل ما وقع ترويجه مجانب للصواب حيث أنّ المقال المتحدّث عنه والمنشور على أعمدة صحيفة لوموند الفرنسية لم يشر إلى وزارة الخارجية بل ذكر اسم تونس، مستنكرا في المقابل مع عمدت اليه بعض من تحريف للمعطيات قصد تشويه صورة وزارة الخارجية.

هذا وعلمنا أنّ وزارة الخارجية ستصدر في الساعات القليلة القادمة بيانا توضيحيا متعلّقا بالموضوع المتحدث عنه.

المصدر : الجمهورية