وزارة التربية ستتتبع قانونيا كل مؤسسة تربوية خاصة ثبت انها تبتز الأولياء

افاد المكلف بالإعلام والاتصال بوزارة التربية محمد الحاج الطيب، اليوم الجمعة، أن وزارة التربية ستقوم بالتتبع القانوني ضد كل مؤسسة تربوية خاصة ثبت انها تمارس الابتزاز على الأولياء ممن لم يسددوا معاليم الثلاثي الثالث من هذه السنة الدراسية، مؤكدا في المقابل ان الوزارة لن تتدخل في مسالة دفع معلوم هذه الثلاثية التي تعطلت فيها الدروس من عدمه.

وأوضح الحاج الطيب، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن الوزارة ستقوم بتتبع المؤسسات التربوية الخاصة التي تمارس نوعا من الضغوطات والابتزاز ضد الأولياء، في هذه الفترة، من قبيل حجب دفاتر أعداد أبنائهم أو الامتناع عن تسليمهم دعوات المشاركة في المناظرات، موضحا أن هذه التتبعات قد تصل الى سحب التراخيص من هذه المؤسسات.

ومن جهة أخرى شدد المتحدث على أن وزارة التربية لن تقوم بتتبع المؤسسات التربوية الخاصة قانونيا في ما يتعلق بطلبها سداد معاليم الثلاثي الثالث رغم توقف الدروس الحضورية بسبب ازمة فيروس كورونا، مجددا التأكيد على أن دور الوزارة يقتصر في هذا المجال على الاشراف البيداغوجي و أن العلاقة التعاقدية بين هذه المؤسسات والأولياء ليست من مشمولاتها.

يشار الى أن الفترة الأخيرة شهدت تشكيات أولياء عديد التلاميذ الدراسين بمؤسسات تربوية خاصة، من مطالبة أصحاب هذه المؤسسات باستخلاص معاليم الدراسة للثلاثي الثالث في حين لم يدرس أبناؤهم يوما واحدا، بمقتضى إقرار الحجر الصحي الشامل على كامل البلاد توقيا من انتشار فيروس كرورنا المستجد منذ 21 مارس المنقضي.

كما كشف بعض الاولياء عن تعرضهم الى الضغط والابتزاز من قبل المؤسسات التربوية الخاصة لابنائهم التي هددت بحجب نتائج منظوريهم في حال لم يتم استخلاص معاليم الثلاثي الاخير أو عدم تسليمهم دعوات المشاركة في الامتحانات الوطنية.

وكالة تونس افريقيا للأنباء