والد الطفل قصيْ الحديدي يروي تفاصيل فقدان إبنه في ظروف غامضة، ويوجّه هذا النداء للمواطنين

أفاد المواطن خليفة الحديدي، بأنّ إبنهُ المسمّى قصيْ الحديدي، غادر محلّ سكناهم الكائن بمنطقة سيدي التومي من معتمدية بني خالد التابعة لولاية نابل، منذ صبيحة يوم الإثنين الفارط، إلّا أنّه لم يعد إلى حدود كتابة هذه الأسطر رغم الجهود المبذولة من طرف عائلته والجهات الأمنية للعثور عليه.

وذكرَ خليفة الحديدي في ٱتصالٍ بموقع الجمهورية اليوم الأربعاء 14 مارس الجاري، أنّ المفقود يبلغ من العمر 14 سنة، ويزاول تعلّمه بالسنة السابعة من المرحلة الإعدادية، مضيفاً أنّ حادثة تواريه عن الأنظار جدّت في ظروف مسترابة ومفاجِئة، رغمَ أنّه يعيش في وسطٍ عائلي وإجتماعي مستقرّ، كما أنّه لا يعاني أيّة إضطرابات نفسيّة تُذكر، بحسْب ما جاء على لسان محدّثنا.

ولفت والد الطفل قصيْ الحديدي، إلى أنّه قام بإشعار الوِحدات الأمنيّة وإبلاغها بكافّة الحيثيّات، من ذلك أنّه تلقّى معلومات تفيد بأنّ فلذة كبده شوهِد بمنطقة برج السدرية جنوب العاصمة بمعيّة أحد الأشخاص، ما يرجّح فرضية عدم تعرّضه إلى مكروه.

هذا وناشد المتحدّث كافّة المواطنين القاطنين بالعاصمة وأحوازها أن تتصل به أو تُعلم السلط الأمنية حال التعرّف عليه من خلال صورته الشخصية.

رقم الهاتف: 22612273

ماهر العوني
المصدر : الجمهورية