هذه حقيقة المعلمة التي رافقت تلاميذها لقاعة شاي في قليبية وهي ترتدي ملابس غير محتشمة

في إطار تداول عدد من متصفحي موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوم صورا نسبتها لمعلمة ترتدي ملابس غير محتشمة وتقوم بمرافقة تلاميذها إلى قاعة شاي بجهة قليبية، في هذا الاطار نشر الـمرصد التـونسي للمعلـّم و التعليـم على صفحته بفايسبوك التوضيح التالي:

“توضيح هام و عاجل :
قامت العديد من الصفحات الافتراضية بنشر خبر زائف و صور تتعلق بزيارة “معلمة ” رفقة تلاميذها لاحدى قاعات الشاي في قليبية و قامت هذه الصفحات بنشر صورة صاحبة “الكلوب” ( club elle salon de thé pour femme) على أنها المعلمة التي رافقت التلاميذ و ذلك في سياق متواصل لتشويه المربين و صورتهم ….

نندد أشد التنديد بهذه الممارسات المسيئة للمربي التونسي و لقيمته و ندعو هذه الصفحات و المشرفين عليها الى الكف عن التزييف و نشر الاشاعات …..
#المرصد_التونسي_للمعلم_و_التعليم
(المكلف بالاعلام)”

المصدر : الجمهورية