هذا ما كشفه عدنان الحاجي بشأن تعرضه لاعتداء بالعنف من قبل شخصين في قفصة

أكد عدنان الحاجي أنه تعرض في ساعة متأخرة من ليلة السبت ، إلى اعتداء بآلة حادة على مستوى رجله من طرف شخصين تعمدا ذلك، قائلا إن “الإعتداء ليس في إطار خلاف مروري، بل هو استهداف لشخصي.. ولو لم أكن مرافقا ربما حدث الأسوأ”.

وأوضح الحاجي في تصريح لـ”موزاييك أف أم” أنه كان في طريق عودته إلى قفصة حين اعترضته سيارة قادمة في الإتجاه الممنوع، واحتكّت بسيارته رغم محاولته تفاديها، وحين نزل من السيارة ليفهم الأمر، بادر راكباها بالإعتداء عليه بواسطة سكين مما أسقطه أرضا كما اعتدوا عليه على مستوى الوجه، في حين حاول مرافقه الدفاع عنه، لتأتي في الأثناء سيارتان إحداهما بلا لوحة منجمية، وتحدث ركابها مع المعتديين الذين انسحبا بعد ذلك..

وشدّد الحاجي لذات المصدر قائلا إن “العملية ليست بريئة ولم يكن يوجد أي موجب للإعتداء علي.. هناك تحريض على شخصي واتهامات لي في ملف أزمة الحوض المنجمي.. والاعتداء علي يتنزل في هذا الإطار”.

المصدر : الجمهورية