هذا ما كشفه صديق الفتاة التي قتلها والدها “الوحش” بالقيروان.. ولا عزاء له في أي سبب لإجرامه

تعهّدت اليوم، السبت 7 جويلية 2018، الوحدات الأمنية ببوحجلة بالبحث في جر يمة فتـل راحت ضحيتها شابة تبلغ من العمر 17 سنة نتيجة الضرب بالعصا حسب ما أفاد به “آخر خبر أونلاين”.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن والد الفتاة أعلن أن إبنته سقطت من سيارته أثناء عودتهما من مقر إقامتهما بولاية سوسة في إتجاه القيروان موهما الجميع أنه حادث مرور، إلا أن الوحدات الأمنية تلقت منذ يومين بلاغا يفيد بأن شابا من أبناء جيرانه أعلن أن والد الفتاة قد إعتدى عليه هو والفتاة بواسطة عصى بعد أن وجدهما يتحدثان معا في أحد الأحياء الشعبية بسوسة.

وأضاف الشاب أن صديقته وهي الضحية، كانت تصرخ وتطلب المساعدة إلا أن والدها واصل ضربها وحملها في سيارته، مرجحا أنه ألقى بها في الطريق وتظاهر بسقوطها للتملص من جريمة الفقتل ولا تزال الأبحاث جارية في شأنه.

وبمراجعة النيابة العمومية، تم إعادة فتح البحث وتحول صباح اليوم قاضي التحقيق وأعوان الشرطة الفنية والحماية المدنية إلى مقبرة بوحجلة أين قاموا بإستخراج جـ ـثة الفتاة وإعادة توجيهها إلى قسم التشريح بعد إعادة فتح محضر البحث وإيقاف والدها لشبهة قتـ ـلها بواسطة عصا.

المصدر : الجمهورية