هذا ما كشفته الأبحاث الأوليّة حول قضيّة تورّط الشاذلي العيّاري في تبييض أموال

بينت التحريات التي تم إجراؤها في قضية تبييض الأموال تعمّد 5 موظفين تابعين للبنك المركزي من بينهم 3 أعوان ونائب مدير ونائب مصلحة التعامل مع تاجر عملة صعبة في السوق السوداء وخارج الأطر القانونية على امتداد 4 سنوات وذلك بتسهيل عمليات استبدال مبالغ مالية هامة تصل الى عشرات آلاف الاورو.

وحسب مصدر مطلع لـ”الصريح”، فإنّ الأبحاث لم تشمل بعد محافظ البنك المركزي الشاذلي العياري لكن قد يتمّ الاستنجاد به كشاهد، حيث أنّ الأبحاث والتحريات مازالت جارية.

وقد تتمّ الإطاحة بعديد الرؤوس بعد إصدار بطاقتي ايداع بالسجن في حق نائب المدير ونائب رئيس مصلحة التعامل في البنك المركزي.

المصدر : الجمهورية