هذا ما جاء في الخطاب الذي توجه به ماكرون أمام نواب الشعب

توجّه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بخطاب أمام نواب الشعب حول التعاون بين البلدين وآفاق تطويره وذلك بحضور الوفد المرافق للرئيس الفرنسي وعدد من ممثلي مكونات المجتمع المدني وعدد هام من وسائل الاعلام الوطنية والأجنبية.

ووصف ماكرون، خلال الجلسة الممتازة بالبرلمان، القرار الذي اِتخذه رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بخصوص إلغاء المنشور الذي كان يقضي بعدم السماح للتونسيات بالزواج من غير المسلمين بـ”الشجاع”، حيث قال القرارات التي اِتخذها السبسي من أجل مزيد إعطاء حقوق للمرأة شجاعة.

وكان الرئيس الفرنسي قد أجرى لقاء قبل انطلاق الجلسة العامة مع رئيس مجلس النواب محمد الناصر وبحضور أعضاء مكتب المجلس ورؤساء الكتل البرلمانية، ومن المرتقب أن يزور ماكرون متحف باردو ويشرف على اختتام منتدى الأعمال التونسي الفرنسي بقصر المؤتمرات بالعاصمة.

المصدر : الجمهورية