مجتمع

نقص حاد بنسبة 50% بالصيدليات في أدوية أمراض السكري و الغدد و الأورام و الأعصاب و المضادات الحيوية

صرح يوم الأربعاء 16 ماي 2018، عضو من المكتب التنفيذي للهيئة الوطنية للصيادلة التونسيين تحفظ عن ذكر اسمه، بأن النقص في ادوية عديد الامراض المزمنة و الخبيثة قد بلغ مستويات خطيرة، حيث تراجع المستوى المتوفر منها الى النصف على الأقل تقدير.

و أكد المتحدث أن الادوية المفقودة لها طابع حياتي وهي تتمثل، تحديدا، في ادوية مرض السكري و امراض الاعصاب كالصرع و الفصام و الهوس و الاضطراب ثنائي القطب و الاكتئاب و مرض الغدة الدرقية، و كذلك المضادات الحيوية المستخدمة في علاج إلتهابات الجهاز التنفسي و المسالك البولية و الأذن.

و بين عضو المكتب التنفيذي أن المرضى الذين يرتادون الصيدليات يشتكون من غياب ادوية امراض السرطان التي توفّرها مصحة العمران للضمان الاجتماعي.

يذكر أن وزارة الصحة كانت قد اكدت مؤخرا، في بلاغ رسمي، عدم فقدان أي أدوية حياتيّة و أساسيّة رغم بيان صدر عن الصيدلية المركزية، في هذا الخصوص، إذ أفادت الوزارة بوجود نقص في بعض الأدوية العاديّة، مشددة على انها تتخذ اجراءات لتوفير أدوية معوّضة وهي متوفّرة بالمستشفيات العمومية وبالصيدليّات الخاصة.

المصدر : آخر خبر أونلاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى