نحو تخفيض جديد لأسعار المحروقات في بحر هذا الأسبوع

رجّح كمال الشارني المكلف بالاعلام صلب وزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي في تصريح لراديو « IFM » يوم الاثنين 4 ماي 2020 إمكانية إقرار تخفيض جديد في أسعار بيع المحروقات للعموم (بنزين وديازال (مازوط) انطلاقا من الساعة صفر (00:00) ليوم الجمعة 8 ماي في حدود 30 مليما أي بنسبة 1.5 بالمائة على أن لا تتجاوز 18 بالمائة سنويا،

وذلك تبعا لتراجع أسعار برميل النفط على الصعيد العالمي.
الشارني أوضح في هذا الإطار بأن اللجنة المكلفة بمراجعة أسعار المحروقات ستجتمع يوم الخميس قبل اتخاذ قرارها، مؤكدا بأن تونس تقتني براميل النفط المكرر بسعر مرجعي يتراوح بين (25 إلى 27 دولارا للبرميل الواحد)، ولا تشتري نفط خام تكساس الأمريكي باعتبار أن مصفاة جرزونة غير مؤهلة فنيا لتكريره ومعالجته كما أن هذه المصفاة بحاجة إلى اعتماد مالية كبرى لتطويرها وتحسين أدائها بوصفها رمزا للسيادة الوطنية في قطاع الطاقة أحد أهم شرايين الاقتصاد إن لم يكن أهمها.

في ذات الصدد كشف الشارني أن مراجعة أسعار المحروقات (تخفيضا أو ترفيعا) ستكون بمعدل 2 بالمائة انطلاقا من السنة المقبلة، مضيفا بأن تونس ليس بإمكانها تخزين النفط لأكثر من ثلاثة أشهر كحد أقصى لضعف طاقة التخزين كما أن اللجنة تضع دائما في حسبانها إمكانية ارتفاع سعر البرميل بصفة فجائية وهو أمر لا يمكن التغاضي عنه.

كما أنه خلافا للفكرة السائدة فإنه على الرغم من تراجع أسعار النفط إلا أن سعر قوارير الغاز المنزلي مدعومة بنسبة تناهز الخمسين بالمائة، وهي تستأثر بقسط كبير من ميزانية الدعم حتى يتسنى بيعها بثمن 7.400 مليما للقارورة للعموم.

المصدر : راديو إي أف أم