موجة استياء بسبب تصريح مفتي الديار التونسية الى قناة اسرائيلية

أثار تصريح أدلى به مفتي الديار التونسية الشيخ عثمان بطيخ للقناة السابعة الاسرائيلية، ردود أفعال مستنكرة على صفحات التواصل الاجتماعي، ونذكر أن عثمان بطيخ رحب في تصريح بضيوف الندوة الدولية لحوار الأديان والحضارات التي انتظمت مؤخرا بجربة واشرف على افتتاحها رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وقد وجّه مفتي الجمهورية عبارات الترحاب بالخصوص الى رجال الدين اليهود وعلى رأسهم كبير الأحبار في أوروبا والوفود التي قدمت الى تونس ارض السلام والعايش السلمي بين كل الأديان.

وردا على تلك المقابلة، أصدر مفتي الجمهورية التونسية، بيانا قال فيه “إنه لا علم له بالجهة التي أجرت الحوار”، مشيرا إلى أن الأسئلة طرحها أحد الصحفيين الذي قدم نفسه على أنه فلسطيني الأصل، وكان ملحقا إعلاميا للراحل ياسر عرفات.

وشدد المفتي على أنه لا أحد من الصحفيين الحاضرين قدم نفسه على أنه صحفي يعمل بوسيلة إعلام اسرائيلية.

ونذكر ان تونس استضافت مؤتمر دولي تحت عنوان “حوار الأديان والحضارات من أجل مجابهة التطرف والإرهاب” بمشاركة رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، إلى جانب مفتي الديار التونسية الشيخ عثمان بطيخ، وكبير أحبار يهود تونس حاييم بيتان، وممثل أحبار روسيا، وأسقف كاتدرائية تونس إيلاريو أنطونيازي.

وتم خلال المؤتمر نقاش إسهام الإعلام في دفع ثقافة الحوار بين الأديان والحضارات، وآليات الحماية من الإرهاب عبر الفضاء الافتراضي.

المصدر : الجمهورية