منح الثقة لمحافظ البنك المركزي الجديد وأبرز ما جاء في كلمته أمام نواب البرلمان

تم مساء اليوم الخميس 15 فيفري 2018، بمجلس نواب الشعب التصويت على منح الثقة لمحافظ البنك المركزي الجديد مروان العباسي بـ 134 نعم و5 احتفاظ واعتراض 18 نائبا عن التصويت، والذي سيخلف المحافظ المستقيل على رأس البنك المركزي التونسي الشاذلي العياري.

وألقى محافظ البنك المركزي الجديد مروان العباسي كلمة أمام نواب البرلمان خلال جلسة منح الثقة بمجلس نواب الشعب بباردو.

وأكد العباسي أن تولي المسؤولية في الظرف الذي تعيشه البلاد ليس بالأمر الهين، مشيرا إلى أن نسبة التضخم وصلت إلى مستوى قياسيا، مشيرا الى أن مؤشرات عجز الميزان التجاري وميزان الدفوعات مخيفة، معتبرا في ذات السياق أن تعافي الاقتصاد الوطني صعب لكنه ممكن من خلال الرفع في مستوى الإنتاجية.

كما تطرق محافظ البنك المركزي إلى ما يشهده الدينار التونسي من إنزلاق، مؤكدا أن سعر الدينار هو نتيجة لضعف الاستثمار وعجز الميزان التجاري، ملاحظا أن تغيير قانون الصرف ضرورة قصوى ولكن في إطار الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي، مبينا أن النجاعة في مكافحة الاقتصاد الموازي تتطلب النظر في مسألة فتح الحدود، وفق رأيه.

هذا ودعا العباسي خلال كلمته اليوم إلى تجاوز حالة الإحباط العامة، موضحا أن تونس تتضمن كفاءات وإمكانيات قادرة على تجاوز الأزمة و من غير المعقول تحقيق نسبة نمو تقدر بـ2%، كما أكد أن البنك المركزي محايد حسب القانون ولكن المرحلة تتطلب إجراءات استثنائية.

واعتقد محافظ البنك المركزي الجديد مروان العباسي أن أسباب الفشل تعود، وفق تقديره إلى كون مؤسسات الدولة لم تغير من أسلوب حوكمتها بعد الثورة تماشيا مع المرحلة الجديدة للبلاد.

المصدر : نسمة