مكالمات هاتفية ورّطت ضباطا كبارا .. يبيعون تمركز دوريات الديوانة للمهرّبين

يتم بيع مراكز تمركز دوريات ديوانية على مستوى الحدود التونسية الجزائرية من قبل بعض المسؤولين الذين يتعاملون مباشرة مع كبار المهربين في القصرين والقيروان وقفصة وتوزر وقبلي …

«الشروق» تكشف اسرار التعامل «السري» بين عدد من كبار مسؤولي الادارة العامة للديوانة و3 عمداء يتولون مراكز حساسة داخل المؤسسة الديوانية …
علمت «الشروق» من مصدر مطلع ان احد المهربين الكبار الذين تم الاطاحة بهم مؤخرا اعترف بوجود علاقة بينه وبين عمداء يتولون مناصب هامة داخل الادارة العامة للديوانة التابعة لوزارة المالية واكد مصدرنا ان من بينهم مسؤول يشرف على عمليات امنية هامة بالديوانة ويتحصل على مقابل عن كل عملية تهريب .

السقوط

يتمكن المهرب الذي يملك شبكة من العلاقات الاخطبوطية داخل الادارة العامة للديوانة من معرفة تمركز كل الدوريات الديوانية على مستوى الحدود التونسية الجزائرية المتقدمة وهوما يساعده في تنفيذ كل عملياته هذا بالإضافة الى امتلاكه لحماية امنية واكد مصدرنا المطلع انه رغم تغيير اماكن الدوريات الا ان المهربين ينجحون في الكشف عن توقيت ومناطق التمركز . واضاف مصدرنا في نفس السياق ان الدوريات الليلية الديوانية تتم بسرية تامة ولكن تدخل كبار المسؤولين الثلاثة ساعد في اختراق العمل الديواني . وأكد محدثنا ان هناك اتصالات هاتفية تم رصدها بين عدد من مسؤولي الديوانة وتحديدا 3 عمداء ومهربين كبار على غرار الكشف عن وجود علاقة بين مسؤول كبير وبين مهرب اصيل ولاية القصرين حيث كان يمده بكل تحركات الامنيين والحرس والديوانيين وتم فضح هذا التجاوز اثر حجز هاتف جوال تابع لعنصر من العناصر التي تتعامل مع المهرب المتورط .

التحقيقات

كما تم فتح تحقيق في ملفات فساد داخل الادارة العامة للديوانة حيث تبين وجود تجاوزات خطيرة في فترة المدير العام السابق للديوانة ومسؤولين كبار وتم الكشف عن هذه التجاوزات اثر وجود شبهة تحقيق ثروات طائلة على غرار امتلاك مسؤول في ادارة الابحاث الديوانية على قطعة ارض باهظة الثمن هذا بالإضافة الى امتلاك زوجته لعقارات .

عاشت الادارة العامة للديوانة اصعب فتراتها منذ سنة 2011 الى غاية سنة 2017 ورغم مرور مدراء عامين للمؤسسة الديوانية الا ان الفساد تغلغل وتسبب في خسائر مالية فادحة لخزينة الدولة .

كما تتواصل التحقيقات مع عدد من مسؤولي الديوانة اثر وجود شبهة في التفويت في محجوزات على غرار سيارات باهظة الثمن واكد مصدرنا في هذا السياق ان التحقيقات ستشمل ايضا عددا جديدا من الموظفين والاطارات في كل من موانئ حلق الوادي ورادس وسوسة وبنزرت .
واكد مصدرنا ان الحملة التي انطلقت للتصدي للفساد داحل الادارة العامة للديوانة يشرف عليها رئيس الحكومة يوسف الشاهد في نطاق حملة مكافحة الفساد التي انطلقت منذ شهر ماي من سنة 2017 واسفرت عن سقوط كبار المهربين الذين ورطوا المسؤولين الديوانيين .

رصد مكالمة في القصرين بين عميد ومهرّب
بيع تمركز الدوريات مقابل هدايا وأموال
كشف عن عقارات وأملاك مسؤولين كبار
القبض على مدير الاستعلامات

فتح تحقيق ضد 21 ديوانيا
الانطلاق في حملة مكافحة الفساد في الديوانة
فتح ملفات الفترة السابقة بالديوانة

منى البوعزيزي
المصدر : الشروق