مستجدات وضعية أطفال “المدرسة القرآنية بالرقاب”

قالت وزيرة المرأة و الأسرة و الطفولة و كبار السن نزيهة العبيدي اليوم الثلاثاء 5 فيفري 2019 أن أطفال “المدرسة القرآنية بالرقاب” متواجدون حاليا بمركز مندمج هو الأول من نوعه في تونس، حيث تُوفّر لهم الرعاية الصحية و النفسية اللازمة.

و أضافت العبيدي في حوار لها على إذاعة جوهرة أنّها قامت بزيارة الأطفال بمركز الإدماج و عاينت حالتهم، مؤكّدة أنّهم يخضعون لرعاية صحية مكثفة بالتنسيق مع وزارة الصحة، كما تم توفير أطباء نفسيين لتأهيلهم، و هم يتمتعون بمعاملة جيدة كما تم توفير غرفة صلاة لهم حيث أنهم مصرون على آداء صلواتهم في أوقاتها، وفق ولها.

و بخصوص المدرسة القرآنية، أوضحت العبيدي أنه سبق أن صدر فيها قرار غلق منذ سنة 2015 إلا أنه لم يُنفّذ، كما تم إصدار قرار ثاني في نوفمبر 2018 من قبل رئاسة الحكومة، و لكنّ صاحب المدرسة أعاد فتحها خفية.

المصدر : الجمهورية