مدير عام الامتحانات : هذا جديد امتحانات الباكالوريا، النوفيام والسيزيام

يجري 132250 مترشحا خلال اقل من شهر امتحانات الباكالوريا في 566 مركز اختبار وسط اجراءات جديدة تعتمد لأول مرّة للحد من عمليات الغش وفق ما كشف عنه لــ «الشروق» المدير العام للامتحانات عمر الولباني.

إجراءات جديدة للحدّ من الغش في الباكالوريا

20 مليارا كلفة الامتحانات وتسخير 140الف اطار لانجاحها

ارتفع عدد المسجلين بالباكالوريا هذه السنة بنحو الفي (2000) مترشح مقارنة بالسنة الماضية مسجلين في المعاهد العمومية وفق ما ذكره لـ»الشروق» مدير عام الامتحانات بوزارة التربية عمر الولباني في حديث شامل حول الاستعدادات لامتحان الباكالوريا وبقية الامتحانات الوطنية. واضاف ان المترشحين يواصلون اجتياز الباكالوريا البيضاء الى غاية يوم الاربعاء القادم يليها الاختبارات التطبيقية على أن تُجرى الدورة الرئيسية أيّام 6 و7 و8 و11 و12 و13 جوان القادم.

توزيع المترشحين

وفي خصوص توزيع المترشحين للباكالوريا ذكر ان 107981 مترشحا في المعاهد العمومية ويقدر عدد المترشحين المسجلين في المعاهد الخاصة ب18783 مترشحا اما المترشحين بصفة فردية فيناهز عددهم 5486 مترشحا. وعموما تم تسجيل استقرار في اعداد المترشحين في السنوات الاربع الاخيرة في حدود 130الف مترشح مقارنة بسنة 2014 التي كان العدد فيها يتجاوز 140 الف مترشح وفسّر النقص المسجل بأسباب ديمغرافية.

ويتواصل تسجيل تفوّق عددي من حيث المسجلين في الباكالوريا بالنسبة الى الاناث الذين يتجاوزون الذكور ب25 الف مترشحة اذ يصل عدد المترشحات الى 78549 مترشحة مقابل 53654 مترشحا من الذكور في الباكالوريا. وبخصوص توزيع المترشحين وفق الشعب ذكر مدير عام الامتحانات ان اكبر نسبة مترشحين تنتمي لشعبة الاقتصاد والتصرف ب39526 مترشحا وهو عدد يتصاعد من سنة الى اخرى اذ يكاد يطال نصف المترشحين وهي مسالة تدعو للدرس اذ ارتفع الرقم في سنة واحدة ب2000 مترشح.تليها شعبة العلوم التجريبية وتضم 27304 مترشحا وهي شعبة تقبل عليها الاناث بالخصوص اذ تستقطب 21 الف مترشحة ونحو 6الاف مترشح من الذكور.

وتحتل شعبة الآداب المرتبة الثالثة من حيث اقبال المترشحين اذ تضم 28632 مترشحا تليها العلوم التقنية ب17899 مترشحا ثم الرياضيات ب11335 مترشحا وتشهد هذه الشعبة تراجعا كبيرا من حيث اقبال التلاميذ عليها تماما على غرار شعبة العلوم التجريبية التي تضم 6196مترشحا وفي الاخير تضم شعبة الرياضة 1358 مترشحا.

جديد الباكالوريا

واضاف الولباني ان امتحانات الباكالوريا تعرف جملة من الاجراءات الجديدة من بينها القرار المؤرخ في 5 فيفري 2018 الذي جاء لتنقيح قرار 24 افريل 2008 المتعلق بضبط نظام امتحان الباكالوريا وقد جاء فيه «يحجّر على المترشحين اصطحاب اي جهاز الكتروني الى مراكز الامتحان ما عدا الالة الحاسبة …

وكل مخالفة لمقتضيات هذا النص يعد محاولة غش والجديد الذي أقرته وزارة التربية في هذه السنة أنه يمنع منعا باتّا اصطحاب الأجهزة الالكترونية على غرار الهاتف الجوال واللّوحة الرقمية والحاسوب والقلم الالكتروني والساعات اليدوية والسماعات.. ليس فقط داخل قاعة الامتحان بل إلى مراكز الامتحان ومراكز الاختبارات التطبيقية والشفاهية، وكل مخالفة لهذا القرار تعتبر محاولة غش تصل عقوبتها الى الحرمان من الترسيم في الباكالوريا لمدة 5 سنوات. سألنا مدير عام الامتحانات عما اذا كان سيتم استعمال اجهزة تشويش خلال الدورة الحالية فأجاب انه سيتم استخدام أجهزة التشويش واعتبر ان دورها يتمثل في معاضدة مهمة الاستاذ المراقب وليس منع الغش في حدّ ذاته، ونحن في تقييمنا لدورات امتحانات الباكالوريا السابقة ارتأينا أن الأصل هو منع ادخال الأجهزة الالكترونية إلى مراكز الامتحان بدل الاكتفاء بالتشويش عليها في قاعة الامتحان.

اما الاجراء الجديد الثاني فيتمثل في ارسال المواضيع رقميا بالنسبة الى الاختبارات التطبيقية وهي تجربة انطلقت فعلا (امس) لاول مرة في تاريخ الامتحانات الوطنية وسيتم تقييمها وقد يتم تعميمها في السنوات القادمة على كل مواد امتحانات الباكالوريا وهو ما قد يقلّص من كلفة الامتحانات التي تصل الى 20مليون دينار ومن التدخل البشري الكبير الذي يناهز 140 الف عون واطار منهم 82 الف مراقب ودون احتساب الامنيين وسائر المتدخلين من وزارات اخرى.

التجاذبات والامتحانات

من جهة اخرى سألنا مدير عام الامتحانات عن مدى مراعاة الامتحانات الوطنية للظروف التي مرّت بها السنة الدراسية من تجاذبات واضرابات مما لم يسمح بإنهاء البرامج في بعض المعاهد فأجاب ان الوزارة رصدت كل المعاهد و انهت البرامج بالنسبة الى الباكالوريا مضيفا ان الباكالوريا شهادة وطنية لا بد ان تحافظ على قيمتها العلمية وصورتها في الداخل والخارج وهي تقييم لمسار دام 13سنة وليس لسنة واحدة لذلك فإنها تتم وفق مقاييس مضبوطة ولا تتأثر بما حصل خلال السنة الدراسية.

سيزيام ونوفيام

اما في خصوص شهادة ختم التعليم الاساسي العام النوفيام فينتظر ان يشارك فيها 30553 مترشحا يتناظرون حول 3150 مقعدا في النموذجي. اما السيزيام فقد تم ترسيم 56814 مترشحا يتناظرون على 3725 مقعدا في المدارس الاعدادية النموذجية.

تواريخ الباكالوريا

تجرى الدورة الرئيسة أيام 6 و7 و8 و11 و12 و13 جوان القادم، وسيتمّ الاعلان عن النتائج يوم 24 جوان 2018.
أمّا دورة المراقبة فستكون أيّام 26 -27 -28 -29 جوان 2018، والاعلان عن النتائج يوم 7 جويلية 2018.

أرقام ودلالات

132250 مترشحا للباكالوريا في 2018 من بينهم

107981 مترشحا في المعاهد العمومية

18783 مترشحا في المعاهد

5486 مترشحا بصفة فردية

81 مترشحا من ذوي الحاجيات الخصوصية من المكفوفين

6 مترشحين في السجون

هادية الشاهد المسيهلي
المصدر : الشروق