ما لم ينشر عن اجتماع البارحة : الجريء يخرق القانون لعزل “الخماسي الغاضب”

بعيدا عن فحوى القرارات الصادرة، مساء أمس الثلاثاء 7 مارس، والتي اتفق أغلب الملاحظين على تصنيفها بمحاولات لما تبقى من شرعية المكتب الجامعي لكرة القدم لرأب الصدع وجمع شتات الدعم من الأندية وخاصة اثر اطلاق بالونة اختبار فحواها اسعاف مرتقب من النزول في الرابطة الثانية، علم “آخر خبر أونلاين” أن هذه القرارات المنبثقة عن اجتماع المكتب الفيدرالي تبقى قابلة للنقض قانونيا وتتضمن بين طياتها تجاوزا للنظام الأساسي لجامعة الكرة.

وأفادت مصادرنا أن الخلل يكمن في حضور العضو الجامعي محمد السلامي للاجتماع الساعي الى عزل “الخماسي الغاضب” الى أقصى درجة ممكنة واقرار خطوات جديدة وردت تباعا في بيان المكتب الجامعي، ويؤكد القانون الأساسي للجامعة في أحد فصوله أن تغيب أي عضو كان خلال ستة اجتماعات يسحب عنه الأحقية للتصويت على القرار في اجتماعات المكتب الفيدرالي، حيث تفيد مصادرنا أن محمد السلامي تغيب لمدة تناهز السنة والنصف وهو ما يجعل شرعية اجتماع البارحة محل شكوك قانونية لا ندري كيف سيتم مجابهتها من قبل جامعة الجريء؟؟

المصدر : آخر خبر أونلاين