ما سرّ الأسلحة المحجوزة لدى الإرهابيين الذين تم القضاء عليهم بالجزائر وعلاقتها بتونس؟

تداول عدد من صفحات التواصل الاجتماعي وقناة النهار الجزائرية صورا تعود للارهابيين الذين تم القضاء عليهم من قبل القوات الجزائرية في عملية نوعية بأحد جبال ولاية خنشلة ومن بين الصور التي تم تداولها صورة للأسلحة المحجوزة من بينهم سلاح “شطاير” الذي تستعمله قوات الجيش والأمن والديوانة في تونس.

ويرجح ان السلاح المحجوز هو لأحد شهداء المؤسستين الأمنية والعسكرية أو الديوانة استولت عليه العناصر الارهابية بعد عمليات ارهابية نفذتها في جبل الشعانبي وأمام منزل وزير الداخلية الأسبق لطفي بن جدو وبمفترق بولعابة وبوشبكة الحدودية في ولاية القصرين.

هذا ويذكر أن عملية خنشلة بالجزائر تم خلالها القضاء على 8 ارهابيين جاءت مباشرة بعد عملية القضاء على الارهابيين بلال القبي و بشير بن ناجي في جبل سمامة بالقصرين.

حاتم الصالحي
المصدر : الجمهورية