كل الحقيقة حول عودة بن علي الى تونس من بوابة حزب سياسي!

أعلن شكري البلطي رئيس الحزب الاشتراكي الدستوري للشارع المغاربي أن الحزب بصدد استكمال الاجراءات لاعلان زين العابدين بن علي رئيسا للحزب في المنفى ولو من طرف واحد،
وقد خلف هذا التصريح مساء أمس عديد ردود الافعال خاصة وان الرئيس الأسبق ملاحق قضائيا، ولمزيد التأكد من صحة الخطوات التي اعلنها شكري البلطي وجديّتها اتصل «الصريح اون لاين» بأحد المحامين المباشرين لملفات بن علي والذي رفض التعليق والخوض في الموضوع.

من ناحيته أكد أحد أقارب الرئيس السابق في تصريح لـ«الصريح أون لاين أنه لا يعتقد بأن بن علي على علم بموضوع الحزب المذكور، مشيرا إلي أن وجوده في السعودية مشروط وأبرز شروطه عدم ممارسة أي نشاط سياسي انطلاقا من الأراضي السعودية بالإضافة إلى عدم الإدلاء بأي تصريحات صحفية.

وشدّد مصدرنا على ان اجراءات تعيين الرئيس السابق رئيسا لحزب سياسي تونسي لن تكون مسألة سهلة بل هي معقدة بدرجة كبيرة لأنه محل متابعة قضائية، وقد يكون تصريح البلطي من اجل الرفع من اسهم حزبه وربما حتى يحظى ببعض الإهتمام على المستوى الاقليمي والعربي على حد قول محدثّنا…

المصدر : الصريح اون لاين