كلثوم كنو توجه رسالة عاجلة إلى يوسف الشاهد تروي فيها أطوار رفض إحدى البلديات تسمية حفيدتها بـ”إلينا”

بعد رفض احدى الدوائر البلدية قبول تسمية حفيدتها بـ”إلينا”، وجّهت القاضية كلثوم كنو رسالة عاجلة إلى رئيس الحكومة يوسف الشاهد جاء فيها ما يلي:

نداء عاجل السيد رئيس الحكومة والسيد وزير الداخلية ألقاولنا حل جذري حلوا به المشكل هذا راهي فضيحة كبيرة وتونس ما عادش تستحمل فضايح قدام العالم يا خي موش الدستور نص على حرية الضمير!!!

توجه صبيحة اليوم صهري لتسجيل ابنته المولودة الجديدة ببلدية تونس دائرة حي الخضراء بعد أن اختار لها ووالتها اسم” الينا” الا أن العونة بالبلدية رفضت الترسيم بتعلة أن الاسم ليس له معنى وقالتلو نسجلهالك كان تحب.

باسم “الين” وموش “الينا “. فلما أمدها بما يفيد أن معنى” الينا ” هو بريق الشمس. تمسكت بالرفض بتعلة ان هذا المعنى لا يوجد في المعجم العربي ولها منشور يحجر علينا تسجيل اسماء غير عربية توة شنوة لازمنا نعملو.

نمشيو نعتصمو باش نسجلو بنتنا والا نخليوها بلاش تسجيل

كلثوم كنو.”

في المقابل تجدر الاشارة الى انّ اسم اليِنا أو ايلينا هو مِن الأسماء القديمة المُميّزة الّتي لها الكثير مِن المعانى في عِدّة لُغات مُختلِفة ويَذكُر أنّه يوناني الأصل ويَدِلّ على الجمال والأنوثة ومعناه في اللغه اليونانية بِريِّق الشّمس أو شُعاع الشّمس ، المضيئه ، سُطوع الضّوْء ، الجميلة ، الوَسيمة ، الباهِرة الجمال ، ويَذكُر أيضا أنّ معناه أُجمِل نِساء العالم ، وهُناك رأي أخِرّ لِمعنيّ اليِنا وهو أُخر أُجمِل مساء في فصل الصّيْف ، والجدير بِالذِّكر أن أسُمّ اليِنا أو كما يُنطِقه البعض ايلينا موْجود أيضا لدي الإغريق حيْث كانت لديهُم الكثير مِن الآساطير الّتي تتعلّق بِالآلِهة وأسماءها ، وتُعِدّ حقيقة أسُمّ إلينا أنّه مأخوذ مِن الشّخصيّة الآسطورية هيْلين وهى آله الشّجِر عن قدماء الآغريق.

المصدر : الجمهورية