قيس سعيّد: لا أنتمي إلا إلى حزب الشعب غير الحاصل على تأشيرة من وزارة الداخلية (فيديو)

قال قيس سعيد الفائز في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها اليوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 لقناة ”فرانس 24” إنه قام بحملة انتخابية غير تقليدية أثناء تجواله بين مختلف الربوع التونسية، حيث كان ينصت للشباب ولا يرأس الاجتماعات، مشيرا إلى أن التصويت كان عقابيا لبعض التيارات والوجوه السياسية في جانب معيّن إلا أنه يعبر عن توق الشباب لممارسة وفكر سياسي جديد.

كما شدد قيس سعيد على أنه لم ولن ينتمي إلى أي حزب وسيعيش وسيموت مستقلا، وهي المرة الأولى التي يقوم فيها بالتصويت، وإذا كان له انتماء حزبي فهو حزب الشعب الذي لا يملك تأشيرة من الداخلية.

في رد على سؤال انتمائه لبعض الأحزاب ذات المرجعيات الدينية، واعتبار البعض الآخر أن سعيّد رجل لغز.

على الصعيد الخارجي قال سعيّد إن العلاقات التونسية تحكمها الجغرافيا منذ قدم التاريخ، وتونس ستبقى وفية إلى محيطها ومجتمعها معتدلا.

كما ختم قيس سعيد بدعوة الناخبين التونسيين بتحكيم ضمائرهم في الدور الثاني واختيار الأنسب لهم، قبل الشروع في رحلة البناء الوطني.

IFM