قيادات سرية المغيلة الإرهابية تعترف بذبح مبروك السلطاني لهذه الأسباب و تكشف مخططاتها

علم “آخر خبر أونلاين” أن الإرهابي برهان البولعابي اعترف بذبحه للشهيد مبروك السلطاني و ذلك فور تعيينه أميرا لسرية المغيلة الإرهابية.

وحسب مصدر مطلع، فإن البولعابي اعتبر أن إشرافه على عمليات الذبح كانت لإثبات جدارته بأن يكون أميرا على سرية المغيلة الإرهابية.

و أكّدت ذات المصادر أن برهان البولعابي أشرف على هذه العملية بمعية الإرهابيين سامي القاسمي و عبد الوهاب العرقوبي، اللّذان سبق و أن اعترفا بأنهما كانا من ضمن الحاضرين خلال عملية الذبح و أن البولعابي هو من تولّى ذبحه.

كما خطّط برهان البولعابي لاستهداف مركز حدودي في القصرين رفقة نفس الإرهابيين بعد حصولهم على مادة متفجرة.

المصدر : آخر خبر أونلاين