قد لا تتذكر هؤلاء النجوم : الابتعاد عن الملاعب غير مظهرهم

يعتبر الرياضيون قدوة للشباب فيما يخص المظهر والمحافظة على اللياقة البدنية وعدم تجاوز الوزن الطبيعي ويسارع البعض لاكتساب مظهر يشبه هذا اللاعب او ذاك.. ولكن بمجرد ان يعتزل اللاعب يتغير برنامجه الغذائي ويفتح المجال لتناول مختلف انواع الأطعمة وقد انعكس ذلك على مظهر العديد من اللاعبين حتى ان البعض منهم تغير شكله وأصبح من الصعب تذكره وفي هذا السياق سنحاول تسليط الضوء على عدد منهم سواء كانوا لاعبين في البطولات الاوروبية او العربية..

ومن اللاعبين الذين تغير مظهرهم بصفة كبيرة نذكر اللاعب البرازيلي رونالدو الذي اكتسب وزنا زائدا بصفة ملحوظة ولا يمكنه ان يتحكم في ذلك بسبب مرض على مستوى الغدة الدرقية .. على المستوى الرياضي هو من افضل اللاعبين البرازيليين وقد حقق طيلة مسيرته 18 لقبا في مختلف المحطات التي مر بها ومنح لقب افضل لاعب في العالم في 3 مناسبات.. كما يعاني مواطنه ادريانو من نفس المشكل فرغم مواهبه المتعددة كالسرعة والقوة والمهارة وامتلاكه لكل مقومات اللاعب المثالي الا ان زيادة الوزن جعلته ينهي مسيرته كلاعب في سن 28 .. وايضا الارجنتيني دياغو مارادونا .. ولا يمكن إلا أن نستحضر هنا الأسطورة المجري بوشكاش الذي اطلق عليه لقب اسمن لاعب في تاريخ كرة القدم ومن اللاعبين العرب نذكر المصري محمد حسام الشهير بميدو والذي اضطر الى اتباع حمية غذائية قاسية لمدة 20 اسبوعا من اجل فقدان ما بين 20 و25 كيلوغراما..

وأيضا نجم المنتخب السعودي سعيد العويران التي تغير شكله بصفة كبيرة وفي تونس سنحاول الحديث عن ابرز اللاعبين الذين تغير شكلهم واشهرهم لان هذه الحالة طالت الاغلبية تقريبا ومن بين اللاعبين الذين تغير شكلهم نذكر لاعب الترجي ماهر الكنزاري الذي تغير كثيرا مقارنة بما كان عليه كلاعب.. ومدرب المنتخب الوطني نبيل معلول وأيضا لاعب النادي الافريقي خالد السعيدي ولاعب النادي الصفاقسي اسكندر السويح ولعل الابتعاد عن اجواء اللعب ساهم بقسط وافر في تغير شكلهم الا انه وان تغير القالب فان القلب يظل رياضيا على الدوام وفيما يلي بعض الصور التي تظهر التغير الحاصل على عدد من اللاعبين على مستوى الوزن بعد الاعتزال..

المصدر : الصباح