فظاعات لم يوثّقها الفيديو ترويها عاملة مطرودة من مركز اطفال مرض التوحّد

لايزال الفيديو الذي نشر حول المعاملة السيئة و الاعتداءات التي تعرّض لها اطفال مرض التوحد بمركز ايواء باريانة تلقي بظلالها على الشارع التونسي .

فبعد ايقاف صاحبة المركز و عاملتين لديها ادلت عاملة مطرودة من المركز بشهادة اكثر فظاعة مما وثّقه الفيديو حيث اكدت انها كانت تعمل مساعدة لإحدى المربيات وقد عاينت ما يتعرض له الأطفال من انتهاكات كضربهم على رؤوسهم والجلوس عليهم و إجبارهم على الاستحمام بالماء البارد .

واضافت العاملة في تصريح لجوهرة اف ام اليوم الثلاثاء انه يقع إنزال الاطفال ايضا إلى القبو ويضربون بشدة بطريقة “الفلقة”.
واضافت إن الأولياء لم يصدقوها وقد تم طردها من عملها وتعرضت إلى التهديد حسب قولها.

المصدر : أنباء تونس