عماد الدايمي يعتذر من لطفي عبد النّاظر ويعترف بمغالطة الرأي العام

نشر النائب بمجلس نواب الشعب عماد الدايمي يوم الجمعة 2 مارس 2018 عبر صفحته الرسمية اعتذرا لمجموعة لطفي عبد الناظر بعد ان اتهمها بعدم خلاص قروض كانت قد حصلت عليها من البنك الفرنسي -التونسي.

وفي ما يلي التدوينة كاملة:

تلقيت توضيحات من مجموعة لطفي عبد الناظر حول القروض التي حصلت عليها في السابق من #البنك_الفرنسي_التونسي وتبين لي بالوثائق أن المجموعة سدّدت ما يقارب 85% من جملي المبالغ المقترضة من البنك لتطوير استثمارات المجموعة والبالغة قيمتها 32 مليون دينار ، كما تبيّن أن ال 15% المتبقية مجدولة للدفع وفق رزنامة متفق عليها مع البنك.

وبناء عليه أسحب الكلام الذي قلته في شأن المجموعة اعتمادا على جداول القروض التي لم تسدد للبنك، وأعتذر للمجموعة المذكورة متمنّيا لها التوفيق.

وأدعو أصحاب الديون المتخلدة والمحترقة الذين تسببوا في افلاس البنك الموجودين على نفس القائمة الى توضيح وضعيتهم والى اعادة الأموال المنهوبة الى البنك تخفيفا من حجم الكارثة التي يعيشها البنك ومن ورائه البلاد.

عماد الدائمي
عضو مجلس نواب الشعب.”