علماء يكتشفون سرّ الاصابة بفيروس كورونا بعد الشفاء منه

اكتشف علماء من جامعة تشونغتشينغ الطبية في الصين أن فيروس كورونا بإمكانه البقاء في جسم المريض حتى بعد شفائه منه.
وتوصل المختصون في هذه الجامعة الصينية إلى أن الذين تعافوا من مرض “كوفيد – 19” قد يحملون الجزيئات الفيروسية في أعماق رئتيهم، حيث لا يمكن اكتشافها بوسائل الاختبار التقليدية.

ودرس العلماء الصينيون على وجه الخصوص، حالة مريضة خضعت لدورة علاج واجتازت اختبارات أظهرت نتيجة سلبية ثلاث مرات.
وأجرى الأطباء لهذه السيدة فحصا بالأشعة المقطعية وكانوا على وشك إخراجها من المستشفى، لكنها توفيت في اليوم التالي بسبب نوبة قلبية.

وبعد تشريح الجثة، عثر العلماء على آثار جزيئات الفيروسات التاجية في أنسجة الرئتين العميقة، على الرغم من خلو أنسجة الكبد والقلب والأمعاء ونخاع العظام منها تماما.
اللافت أن العلماء الصينيين رصدوا أن سلالات الفيروس الخفية في الرئتين لم تتسبب في ظهور أي أعراض واضحة.
ويرى الباحثون أن ذلك قد يفسر حالات الكشف عن “عودة” الفيروس التاجي إلى مرضى كانوا قد اعتبروا متعافين، منه.

مواقع