مجتمع

عكس ما يظنه البعض: منع الأجهزة الالكترونية خلال الباكالوريا ليس في قاعة الامتحان فقط

صدر مؤخرا بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية قرارا يمنع اصطحاب واستخدام الأجهزة الالكترونية خلال إجراء امتحان الباكالوريا فيما تواصل وزارة التربية تحسيس التلاميذ بهذه الإجراءات الجديدة التي تدخل حيز التطبيق يوم الجمعة 18 ماي 2018.

وقال مدير عام الامتحانات بوزارة التربية عمر الولباني، اليوم الأربعاء 16 ماي 2018، إنه يحجر -باستثناء الآلة الحاسبة- اصطحاب أي أجهزة الكترونية خلال الامتحان، وتشمل الأجهزة المحجر اصطحابها؛ الحاسوب والهواتف الجوالة بجميع أنواعها (حتى إن كانت مغلقة)، والقلم الالكتروني واللوحات الالكترونية والساعات الالكترونية إضافة إلى سماعات الأذن (كيت).

وأضاف الولباني، في تصريح لإذاعة ‘الديوان’، أن تحجير اصطحاب هذه الأجهزة لا يشمل قاعة الامتحانات فقط، بل يشمل أيضا فضاء المؤسسة التربوية، سواء بالساحات أو الأروقة وغيرها من المحيط الداخلي للمؤسسة.

وتتمثل العقوبات المنجرة عن عدم الالتزام بهذه الإجراءات، الغاء دورة الامتحانات بالنسبة للتلميذ، مع تحجير ترسيمه في الامتحان لمدة 5 سنوات والرفت نهائيا من جميع المعاهد العمومية.

وجدد الولباني تحذيره لكل التلاميذ، ودعاهم للالتزام بتطبيق واحترام الاجراء الجديد، خصوصا وأن الوزارة أطلقت حملات تحسيسية عبر الارساليات القصية للتلاميذ بخصوص الاجراء المذكور.

وأكد أن هذا القرار لن يدخل حيز النفاذ مع الدورة الرئيسية لباكالوريا 2018 بل ابتداء من يوم الجمعة 18 ماي الجاري مع انطلاق الاختبارات التطبيقية.

المصدر : نسمة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى