عقوبات جديدة أكثر صرامة عند الغش في البكالوريا

تحجير جميع أنواع الأجهزة الالكترونية داخل مركز الامتحان بعد أن كان هذا التحجير يشمل فقط قاعة الامتحان على ان يدخل هذا القرار حيز التنفيذ انطلاقا من يوم 18 ماي الجاري(موعد انطلاق الاختبارات التطبيقية لتلاميذ الباكالوريا) إلى جانب مراجعة سلم العقوبات في حال ثبوت حالات للغش.. تلك أبرز مستجدات دورة بكالوريا 2018 وفقا لما أكده أمس لـ”الصباح” عمر الولباني المدير العام للإمتحانات بوزارة التربية.

وفي معرض حديثه عن ابرز مستجدات هذه الدورة فسّر الولباني أنه تم منذ ما يقارب ثلاثة أشهر خلت سن قرار جديد مؤرخ في5 فيفري 2018 كتتمة للقرار المؤرخ في24أفريل 2018 الذي يتعلق بضبط نظام امتحان البكالوريا. ويقضي هذا القرار الجديد بالتحجير على جميع المترشحين اصطحاب أي جهاز الكتروني إلى مركز الامتحان مشيرا إلى أن كل مخالفة لمقتضيات هذا الفصل تعتبر محاولة غش. ويشمل التحجير وفقا لما أكده المتحدث مختلف أصناف الأجهزة الالكترونية: من هواتف جوالة أو حاسوب أو لوحة الكترونية أو ساعة الكترونية أو قلم الكتروني علما أن تحجير هذه الأجهزة الالكترونية كان يشمل فقط قاعة الامتحان قائلا:»إذا تم ضبط مترشح في حوزته جهاز هاتف جوال أو أي جهاز آخر الكتروني في الرواق فان هذا يعتبر محاولة غش. لان الاجهزة الالكترونية اضحى اصطحابها ممنوعا حتى في مركز الامتحان»

وشدد الولباني على أن هذا الإجراء (منع اصطحاب الاجهزة الالكترونية) سيدخل حيز التنفيذ انطلاقا من يوم 18 ماي الجاري: موعد انطلاق الاختبارات التطبيقية والتي تشمل اختبارات الاعلامية والموسيقى.. الخ من المواد.

ومن المستجدات الأخرى التي تطرق إليها مدير عام الامتحانات هي تعديل سلم العقوبات في حال ثبوت حالات للغش موضحا ان العقوبة كانت تتمثل سابقا في تحجير الترسيم لمدة تتراوح بين السنة إلى ثلاث سنوات وفقا لخطورة الوضعية موضحا أن سلّم العقوبة الجديد ينص على أن كل محاولة غش ينجر عنها إلغاء الدورة مع تحجير الترسيم لمدة خمس سنوات إلى جانب الرفت النهائي من جميع المؤسسات التعليمية العمومية مشيرا في السياق ذاته إلى أن هذه الإجراءات تندرج في إطار تحصين الامتحانات الوطنية وتجسيم مبدإ تكافؤ الفرص بين جميع المرشحين. وأوضح الولباني ان الوزارة قامت بحملة تحسيسية يوم 10 و11 افريل الماضيين من خلال إرسال 132 ألف و250 ارسالية الى المترشحين لاجتياز اختبارات الباكالوريا(وهو العدد الاجمالي للمرشحين هذه السنة) قصد أعلامهم بان اجراء منع اصطحاب الاجهزة الالكترونية الى مركز الامتحان -والذي يعتبر في حال عدم اتباعه محاولة غش- يدخل حيز التنفيذ بداية من تاريخ إجراء الاختبارات التطبيقية على ان تتولى سلطة الاشراف ارسال دفعة ثانية من الإرساليات يومي 14 و15 ما الجاري قبل موعد انطلاق الاختبارات التطبيقية على ان تكون الارسالية الثالثة قبل يوم 6 جوان المقبل موعد اجراء اختبارات الباكالوريا.

الاستعدادات الأمنية

من جانب آخر وفيما يتعلق بالاستعداد امنيا لهذه المحطة التقييمية الهامة, أورد المدير العام للامتحانات أن هناك جلسة أمنية التأمت أول أمس على مستوى وزارة الداخلية بحضور اطارات من المؤسسة العسكرية ووزارة التربية المتمثلة في الإدارة العامة للامتحانات الوطنية مشيرا إلى وجود تنسيق كبير بين وزارة التربية والمؤسسة الأمنية والعسكرية لتامين هذه المحطة التقييمية مثلما جرت العادة.

من جانب اخر تجدر الاشارة الى ان اختبارات»الباكالوريا البيضاء» التي تعتبر محاكاة للاختبارات النهائية قد انطلقت اول امس.
وقد تم منع80 تلميذا من اجتياز امتحان الباكالوريا البيضاء بعد ثبوت عمليات تدليس في وثائقهم الرسمية وفقا لما اكده امس لـ»الصباح» مدير عام المرحلتين الإعدادية والثانوية بوزارة التربية منذر ذويب بعد ثبوت تدليس في وثائقهم وملفاتهم المدرسية موضحا ان نتائج تحقيق البحث الاداري اسفر عن أن المسار الدراسي لهؤلاء المترشحين طيلة سنوات الدراسة لم يكن سليما مما استوجب الغاء تسجيلهم ومنعهم من اجتياز امتحانات الباكالوريا التجريبية والوطنية مٌشدّدا في السياق ذاته على ان سير اختبارات الباكالوريا البيضاء يعتبر عاديا..

تجدر الاشارة الى ان الدورة الرئيسة لامتحان البكالوريا 2018 تنطلق يوم 6 جوان 2018 وتنتهي يوم 13 جوان 2018 في حين تجرى دورة المراقبة لامتحان البكالوريا خلال الفترة الممتدة بين 26 و 29 جوان 2018.

منال حرزي
المصدر : الصباح