عدنان منصر : إنتظروا هذه الصفقة بين الشاهد والقروي

رجح القيادي السابق في حراك تونس الارادة عدنان منصر امكانية عقد صفقة بين رئيس الحكومة يوسف الشاهد ونبيل القروي وكتب منصر يقول :

“استمعت اليوم ليوسف الشاهد في موزاييك والتقطت بعض الأفكار التي ستكون بمثابة برنامج عمل حتى تشكيل الحكومة بعد الانتخابات. قدم الشاهد عرضا للتحالف مع الزبيدي وكل عائلة النداء ومهدي جمعة وآفاق، من أجل التصدي “للتيار الثورجي”. ليس في البرنامج إذا تحالف لمواجهة “الشعبوية”، لأن ذلك يعني مواجهة القروي أيضا.

هذه ليست إلا مقدمة صفقة بين الشاهد والقروي، وأعتقد أن القروي لن يغادر السجن إلا إذا قبل بها. سيكون هناك دعم من هذا التحالف للقروي في الرئاسية إذا قبل بالصفقة، وغادر السجن، وخاض الدور الثاني بصفة طبيعية. المقابل سيكون تكليف القروي للشاهد بتشكيل الحكومة طبعا. أما إذا اكتسح قيس سعيد الانتخابات، فتقديرات التشريعية تقول أن حزب القروي سيكون الأول. ولكن رئيس “قلب تونس” في السجن، وتقدم الحزب لا يكفي لتشكيل حكومة بمفرده أو مع أقل من حزبين آخرين على الأقل، تحيا تونس والنهضة. لا شيء يمنع أن يقترح حزب “قلب تونس”، بتشجيع أو وساطة من النهضة، الشاهد لتشكيل الحكومة. المهم أن يقبل القروي بالصفقة، وأن تكون هناك ضمانات لتنفيذ هكذا اتفاقات (قد يكون لاتحاد الشغل دوره كضامن لاتفاق كهذا)،كل شيء يصبح بعد ذلك ممكنا بالنسبة للشاهد.”

المصدر : الصريح أونلاين