سياسة

عبير موسي: “تركوا 5 سنوات، ليغيّروا القانون الانتخابي قبل 40 يوما فقط من تقديم الترشحات؟!”

أكّدت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر يوم 13 جوان 2019 لدى تدخلها ببرنامج كلوب إكسبراس بخصوص موقفها من تغيير القانون الإنتخابي والذي لن يسمح لها بالترشح للإنتخابات المقبلة في حال المصادقة عليه، أنّها لم تستغرب هذا التمشّي “تقبّلت الأمر بتوقّع سابق” حسب قولها.

وقالت موسي إن هياكل الحزب ستعلن عن موقفها بعد اجتماعها إثر جلسة البرلمان، “أصلا مناقشة تنقيح قانون انتخابي وخاصة في شروط الترشح بالذات قبل 40 يوما فقط من تقديم الترشحات لا يستقيم، لأنّ الحزب يستقبل اليوم الملفات من مختلف هياكله بناء على القانون الانتخابي المنشور في الموقع الرسمي لهيئة الانتخابات.. تركوا خمس سنوات كاملة منذ انتخابهم ليأتوا اليوم في الأربعين يوما الأخيرة ليناقشوا المسألة؟ هذا دليل كبير على فشل هؤلاء وعلى أنهم لا يؤمنون بالديموقراطية” على حدّ قولها.

واستنكرت موسي غياب الدولة في مواجهة استغلال الجمعيات والعمل الخيري في العمل الانتخابي، مشيرة إلى أنّ قوانين الجمعيات موجودة وفاعلة وهي تمنع فعلا العمل السياسي والأموال المشبوهة، فالمسألة على حد تعبيرها مسألة “دولة تساهلت وتخاذلت ولم تطبق القانون.. وهي مسؤولة عن هذا التخاذل.” واعتبرت “أنّنا لم نكن في حاجة إلى تغيير القانون الانتخابي قبل وقت قصير من تقديم الترشحات حيث إنّ الوزارة المكلفة بالعلاقات مع المجتمع المدني لم تقم بدورها.. “وهؤلاء تعراو سياسيا أمام الرأي العام” حسب قولها.

المصدر : اكبريس أف أم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى