لأول مرة: طليق مرام بن عزيزة يخرج عن صمته ويقلب المعطيات كاشفا عن هذه التفاصيل غير المتوقعة

أكد نديم الحباسي طليق مرام بن عزيزة انه اضطر للحضور اعلاميا لتوضيح حملة التشويه التي شنتها ضده مرام والتي اعتبر انها أثرت عليه على جميع المستويات العائلية والعملية، مشيرا الى انه شخص غير متسرع وخير التوقيت المناسب للرد على الاتهامات الباطلة التي وجهت في حقه وفق تأكيده .

وصرّح الحباسي في حوار له ببرنامج “ديما لاباس” على قناة التاسعة ان زواجه من مرام بن عزيزة كان بناء على علاقة حب جمعتهما، مشيرا الى انه تم خلاص جميع تكاليف حفل زفافهما وله ما يثبت ذلك.

وقال ان مرام كانت متطلبة ماديا ولم تراعي الضائقة المالية التي عانى منها على خلفية مشاكل اعترضته على مستوى عمله، قائلا ان معاملتها معه تغيرت بعد الزواج.

واشار نديم الحباسي الى انّه لم يبخل على طليقته مرام بن عزيزة لا بالهدايا ولا بالاموال قائلا مثلا ان تكاليف رحلتهما لمدينة نيويورك الامريكية والتي استمرت قرابة 3 اسابيع قدّرت بـ120 ألف دينار، مؤكدا انه هو من قرر الطلاق منها تحديدا بتاريخ 24 جويلية وذلك اثر تهديدها له بقتل والدته وذلك عبر مكالمة هاتفية قام بتسجيلها ورفع على اثرها قضية عدلية في الغرض.

من جانبها نفت الفنانة اساور في اتصال هاتفي جمعها بالبرنامج ما تم تداوله حول تعرضها للتحيل من قبل نديم الحباسي مشددة على انها مجرد اشاعات ولا تجمعها بالأخير اي علاقة بل لم تره لا في تونس لا في خارجها مضيفة انها أعلمت مرام بن عزيزة بهذا التوضيح.

من جانبه أكد محامي نديم الحباسي ان منوبه من الناحية القانونية غير صادر في حقه اي بطاقة ايداع بالسجن، وهو فقط كان محل منشور تفتيش على ذمة احد مراكز الشرطة بناءا على شكاية صدرت في حقه.

واكد ان جميع الصكوك بذمة منوبه تم خلاصها نافيا ان تكون اتهامات تحيله بمبلغ قيمته المليارين صحيحة.

المصدر : الجمهورية