صفاقس: العثور على سيارات مصفّحة وتجهيزات عسكرية على متن الباخرة الأجنبية

أفادت مراسلة نسمة بصفاقس، أنه على إثر التفطن إلى دخول باخرة أجنبية إلى المياه الاقليمية التونسية، في حدود الساعة الثالثة من فجر اليوم الجمعة 16 فيفري 2018، تم الشك في أمرها وتحولت فرقة تابعة لفصيل البحرية الديوانية بصفاقس، وقامت بادخال الباخرة المذكورة بالاستعانة بخافرة من الجيش البحري، إلى ميناء صفاقس.

وبتفتيش الباخرة تم العثور على سيارات مصفحة لم يتم تحديد نوعها بعد وناقلات جند واسلاك شائكة وتجهيزات عسكرية، ولم يتم الى حد الآن العثور على اسلحة .

وأضافت مراسلة نسمة أن اسباب دخول الباخرة المذكورة إل المياه الاقليمية التونسية لا تزال مجهولة.

ووفقا للمعلومات الأولية فإن الباخرة المذكورة تحمل أشخاص من عدة جنسيات وهي قادمة من روسيا في إتجاه الكاميرون مرورا بعدد من الدول قبل أن تصل الى المياه الاقليمية التونسية .

وجدير بالذكر أنه تم استعمال تقنية متطورة في عمليات الكشف عن المحجوزات.

كما أضافت مراسلتنا أن الأبحاث لا تزال جارية للتأكد من المحجوزات.

المصدر : نسمة