مجتمع

شهادة حصرية لأحد الناجين من مركب الموت وخداع الربان وما فعله بهم

أكد «ع .تراب» وهو أحد الناجين من حادثة غرق مركب «الحارقين» فجر اليوم، صحبة شقيقه وهما أصيلي الحامة أن المركب انقلب بهم فجاة بعد دقائق من ابحاره، وذلك حسب ما جاء في التحريّات الأولية التي تجريها وحدات الحرس الوطني مع عدد من الناجين.

وكان ربّان المركب قبل الغرق وعند امتلاء المركب بالمياه بدأ في الصراخ مطالبا بإلقاء بعض الركاب لأنفسهم في البحر «باش نمنعوا» حسب قوله.

هذا وقد أفاد عدد من الناجين أن ربّان المركب كان قد وعدهم قبيل الإبحار بأن لا تتجاوز طاقة استيعاب المركب 67 راكبا، لكنهم صدموا باكثر من 180 «حارقا» من التونسيين القادمين من ولايات عديدة بالإضافة إلى وجود «حارقين» حاملين لجنسيات افريقية ومغاربية ايضا،

حسب ما أفادت مصادر «الصريح أون لاين».
هذا وقد تم نقل أغلب الناجين الى المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس.

المصدر : الصريح اونلاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى