شكوى جزائرية تتهم جامعة وديع الجريء بـ«التمييز»

‬من‭ ‬المفارقات‭ ‬العجيبة‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يعتبر‭ ‬فيه‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الناقدين‭ ‬والفاعلين‭ ‬في‭ ‬الشأن‭ ‬الرياضي‭ ‬قانون‭ ‬اعتبار‭ ‬لاعبي‭ ‬اتحاد‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬كلاعبين‭ ‬محليين‭ ‬مضر‭ ‬بالمواهب‭ ‬المحلية‭ ‬ويقلص‭ ‬من‭ ‬حظوظ‭ ‬بروز‭ ‬اللاعبين‭ ‬التونسيين‭ ‬وخاصة‭ ‬الشبان‭ ‬الذين‭ ‬سيحرمون‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الفرص‭ ‬تعالت‭ ‬الأصوات‭ ‬في‭ ‬البطولة‭ ‬الجزائرية‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬تدفق‭ ‬لاعبيها‭ ‬نحو‭ ‬الفرق‭ ‬التونسية‭ ‬معتبرة‭ ‬ذلك‭ ‬بمثابة‭ ‬الضرر‭ ‬المادي‭ ‬والفني‭ ‬الذي‭ ‬يلحق‭ ‬بالفريق‭ ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬ينتفع‭ ‬من‭ ‬المواهب‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬بتكوينها‭ ‬وصقلها‭.

‬وقد‭ ‬ذكرت‭ ‬مصادر‭ ‬إعلامية‭ ‬جزائرية‭ ‬أن‭ ‬الفيفا‭ ‬رفضت‭ ‬شكوى‭ ‬الإتحاد‭ ‬الجزائري‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬ضد‭ ‬الجامعة‭ ‬التونسية‭ ‬بخصوص‭ ‬انتداب‭ ‬اللاعبين‭ ‬الجزائريين‭ ..‬فقد‭ ‬أثار‭ ‬مؤخرا‭ ‬ملف‭ ‬هجرة‭ ‬اللاعبين‭ ‬الجزائريين‭ ‬إلى‭ ‬بلدان‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬وخاصة‭ ‬تونس‭ ‬الجدل‭ ‬حيث‭ ‬اعتبرت‭ ‬الأندية‭ ‬الجزائرية‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الهجرة‭ ‬تسببت‭ ‬في‭ ‬خسائر‭ ‬كبيرة‭ ‬للدوري‭ ‬الجزائري‭ ‬خاصة‭ ‬لذلك‭ ‬أصبح‭ ‬الاتحاد‭ ‬الجزائري‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬الحلول‭ ‬و‭ ‬السبل‭ ‬القانونية‭ ‬لإيقاف‭ ‬ما‭ ‬اسماه‭ ‬‮«‬النزيف‮»‬‭ ‬حيث‭ ‬قام‭ ‬بخطوة‭ ‬غير‭ ‬منتظرة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬شكوى‭ ‬للفيفا‭ ‬يتهم‭ ‬فيها‭ ‬الاتحاد‭ ‬الجزائري‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬الجامعة‭ ‬التونسية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬‮«‬بالعنصرية‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬اللاعبين‭ ‬الأفارقة‭ ‬وهذا‭ ‬بالتمييز‭ ‬بين‭ ‬مناطق‭ ‬القارة‭ ‬وتفضيل‭ ‬لاعبي‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬على‭ ‬غيرها‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ ‬القارة‭ ‬السمراء‮»‬‭ ‬إذ‭ ‬أن‭ ‬اعتبار‭ ‬لاعبي‭ ‬اتحاد‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬كلاعبين‭ ‬محليين‭ ‬فيه‭ ‬تمييز‭ ‬لهم‭ ‬عن‭ ‬بقية‭ ‬لاعبي‭ ‬القارة‭ ‬الإفريقية‭ ‬الذين‭ ‬يسجلون‭ ‬كأجانب‭ ‬في‭ ‬بطولتنا‭ .‬

‭ ‬شكوى‭ ‬لـ«الفيفا‮»‬

‬بضغط‭ ‬من‭ ‬الاندية‭ ‬و‭ ‬كان‭ ‬الإتحاد‭ ‬الجزائري‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬قد‭ ‬قام‭ ‬تحت‭ ‬ضغط‭ ‬من‭ ‬الأندية‭ ‬بالتغاضي‭ ‬عن‭ ‬القانون‭ ‬الذي‭ ‬تعتمده‭ ‬جامعة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬القاضي‭ ‬باعتبار‭ ‬لاعبي‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬كلاعبين‭ ‬محليين‭ ‬و‭ ‬تقدّم‭ ‬بشكوى‭ ‬ضد‬ها‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬منه‭ ‬لإبطال‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬لكن‭ ‬الإتّحاد‭ ‬الدّولي‭ ‬لكرة‭ ‬رفض‭ ‬الشكوى‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الجزائري‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬صادق‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬سابقا‭ ‬خلال‭ ‬الجلسة‭ ‬العامّة‭ ‬لاتحاد‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ (‬UNAF‭) ‬علما‭ ‬وأن‭ ‬الجامعة‭ ‬التونسية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬خلافا‭ ‬لبطولات‭ ‬بقية‭ ‬بلدان‭ ‬شمال‭ ‬افريقيا‭ ‬التي‭ ‬تعتبر‭ ‬اللاعب‭ ‬التونسي‭ ‬في‭ ‬دورياتها‭ ‬أجنبيا‭ . ‬

مخاوف‭ ‬من‭ ‬دخول‭ ‬الدوري‭ ‬المصري‭ ‬على‭ ‬الخط‭ ‬ويبدو‭ ‬أن‭ ‬تعلة‭ ‬التمييز‭ ‬ليس‭ ‬الغاية‭ ‬منها‭ ‬توريط‭ ‬الجامعة‭ ‬التونسية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬بقدر‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬محاولة‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الجزائري‭ ‬إلى‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬تدفق‭ ‬أبرز‭ ‬اللاعبين‭ ‬على‭ ‬تونس‭ ‬وخشية‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تتسع‭ ‬رقعة‭ ‬الهجرة‭ ‬الجماعية‭ ‬للاعبي‭ ‬أندية‭ ‬الدوري‭ ‬الجزائري‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تدخل‭ ‬مصر‭ ‬مرحلة‭ ‬تطبيق‭ ‬قرار‭ ‬اتحاد‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬باحتساب‭ ‬لاعبي‭ ‬دورياتها‭ ‬كلاعبين‭ ‬محليين‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬ثلث‭ ‬اللاعبين‭ ‬الجزائريين‭ ‬الذين‭ ‬احترفوا‭ ‬في‭ ‬بطولات‭ ‬أجنبية‭ ‬توجهوا‭ ‬إلى‭ ‬تونس.‭

‬ويبدو‭ ‬أيضا‭ ‬أن‭ ‬للاتحاد‭ ‬الجزائري‭ ‬شكوكا‭ ‬في‭ ‬الصفقات‭ ‬التي‭ ‬تبرمها‭ ‬فرق‭ ‬جزائرية‭ ‬مع‭ ‬أندية‭ ‬تونسية‭ ‬حيث‭ ‬أفادت‭ ‬الصحافة‭ ‬الجزائرية‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬جدل‭ ‬كبير‭ ‬حول‭ ‬أموال‭ ‬منحت‭ ‬‮«‬‭ ‬تحت‭ ‬الطاولة‭ ‬لمسؤولي‭ ‬بعض‭ ‬الأندية‭ ‬الجزائرية‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الصفقات‮»‬‭- ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬أوردته‭ ‬عدة‭ ‬صحف‭- ‬،‭ ‬فقد‭ ‬شكك‭ ‬الشق‭ ‬المعارض‭ ‬لهيئة‭ ‬شبيبة‭ ‬القبايل‭ ‬في‭ ‬قيمة‭ ‬انتقال‭ ‬الظهير‭ ‬الأيسر‭ ‬الياس‭ ‬شتي‭ ‬الى‭ ‬صفوف‭ ‬الترجي‭ ‬قبل‭ ‬عام‭ ‬بينما‭ ‬شككت‭ ‬أطراف‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬قيمة‭ ‬انتقال‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬من‭ ‬نصرحسين‭ ‬داي‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬سواء‭ ‬تعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بصفقة‭ ‬توقاي‭ ‬أو‭ ‬صفقة‭ ‬زردوم‭ ‬أو‭ ‬مواقي‭ ‬الملتحقين‭ ‬مؤخرا‭ ‬بأندية‭ ‬الترجي‭ ‬والنجم‭ ‬الساحلي،‭

‬كما‭ ‬أن‭ ‬للاتحاد‭ ‬الجزائري‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬احترازات‭ ‬على‭ ‬الأندية‭ ‬التونسية‭ ‬باعتبار‭ ‬أنها‭ ‬أفرغت‭ ‬الفرق‭ ‬الجزائرية‭ ‬من‭ ‬مواهبها‭ ‬وانتفعت‭ ‬منها‭ ‬‮«‬بقانون‭ ‬اتحاد‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬‮«‬‭ ‬فنيا‭ ‬ومن‭ ‬حيث‭ ‬النتائج‭ ‬وكذلك‭ ‬ماليا‭ ‬باعتبار‭ ‬أنها‭ ‬تبيع‭ ‬العناصر‭ ‬البارزة‭ ‬كلما‭ ‬توفر‭ ‬العرض‭ ‬المناسب‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬تعود‭ ‬الفائدة‭ ‬على‭ ‬الفرق‭ ‬الجزائرية‭ ‬التي‭ ‬كونت‭ ‬هذه‭ ‬المواهب‭ ‬ومنها‭ ‬تفريط‭ ‬الترجي‭ ‬في‭ ‬البلايلي‭ ‬بأرقام‭ ‬مرتفعة‭ ‬وقبله‭ ‬النجم‭ ‬الساحلي‭ ‬الذي‭ ‬فرط‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬بونجاح‭ ‬في‭ ‬صفقة‭ ‬كبيرة‭ . ‬

من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬تخشى‭ ‬الأندية‭ ‬الجزائرية‭ ‬دخول‭ ‬الدوري‭ ‬المصري‭ ‬على‭ ‬الخط‭ ‬باعتبار‭ ‬لاعبي‭ ‬اتحاد‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬محليين‭ ‬مما‭ ‬سيتسبب‭ ‬في‭ ‬هجرة‭ ‬جماعية‭ ‬للاعبين‭ ‬ويؤثر‭ ‬على‭ ‬البطولة‭ ‬المحلية‭ ‬خاصة‭ ‬إذا‭ ‬علمنا‭ ‬أن‭ ‬توافد‭ ‬اللاعبين‭ ‬الجزائريين‭ ‬على‭ ‬تونس‭ ‬فقط‭ ‬يمثل‭ ‬نسبة‭ ‬22‭.‬3‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬العدد‭ ‬الجملي‭ ‬للأجانب‭ ‬في‭ ‬بطولة‭ ‬الرابطة‭ ‬الوطنية‭ ‬المحترفة‭ ‬الأولى‭ ‬وهو‭ ‬رقم‭ ‬يبقى‭ ‬مرشحا‭ ‬للارتفاع‭ ‬في‭ ‬الميركاتو‭ ‬الصيفي‭ ‬القادم‭ ‬–‭ ‬حسب‭ ‬الصحافة‭ ‬الجزائرية‭- ‬علما‭ ‬وان‭ ‬اكبر‭ ‬رقم‭ ‬للمحترفين‭ ‬من‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬في‭ ‬الترجي‭ ‬الذي‭ ‬يضم‭ ‬7‭ ‬لاعبين‭ ‬جزائريين‭ ‬ولاعب‭ ‬ليبي‭ ‬بينما‭ ‬تضم‭ ‬اغلب‭ ‬الفرق‭ ‬الأخرى‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬لاعب‭ ‬واثنين‭ ‬من‭ ‬الجزائر‭ . ‬

تحميل‭ ‬المسؤولية‭ ‬لجامعة‭ ‬الجريء‭ ‬ولكن‭ ‬وسعى‭ ‬الاتحاد‭ ‬الجزائري‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬شكواه‭ ‬لل‮»‬فيفا‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬الإلقاء‭ ‬بالمسؤولية‭ ‬على‭ ‬الجامعة‭ ‬التونسية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تستشر‭- ‬حسب‭ ‬الجزائريين‭- ‬أي‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬اتحاد‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬قبل‭ ‬تطبيق‭ ‬القانون‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬الذي‭ ‬جاء‭ ‬ليضعف‭ ‬الدوري‭ ‬الجزائري‭ ‬مقابل‭ ‬تقوية‭ ‬صفوف‭ ‬الفرق‭ ‬التونسية‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬المنافسات‭ ‬القارية‭ . ‬وبالتوزازي‭ ‬مع‭ ‬الشكوى‭ ‬التي‭ ‬لن‭ ‬تقبل‭ ‬بها‭ ‬الفيفا‭ ‬ولا‭ ‬تلزم‭ ‬الجامعة‭ ‬التونسية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬شيء‭ ‬يعمل‭ ‬الاتحاد‭ ‬الجزائري‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬على‭ ‬اتخاذ‭ ‬تدابير‭ ‬وضمانات‭ ‬جديدة‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬مغادرة‭ ‬اللاعبين‭ ‬دون‭ ‬شروط‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬مصالح‭ ‬الأندية‭ ..‬وتعميم‭ ‬قرار‭ ‬احتساب‭ ‬كل‭ ‬لاعبي‭ ‬القارة‭ ‬السمراء‭ ‬لاعبين‭ ‬محليين‭. ‬

المصدر : الصباح