سيدي بوزيد : من هو الإرهابي الذي لفظ إسمه الهالك قبل موته.. و ما سر الحفرة داخل المنزل؟

علم “آخر خبر أونلاين”، اليوم الإثنين 19 فيفري، أن الوحدات الأمنية عاينت وجود حفرة عميقة بمنزل الهالك الذي لقي حتفه اليوم على يد 3 عناصر يشتبه أنهم إرهابيون، مما يرجح أن العناصر الإرهابية قامت بإستخراج أو البحث عن أمر ما.

ووفقا للمعطيات المتوفرة فإن الهالك لفظ إسم أحد القتلة، و هو الإرهابي حاتم البسدوري الذي تجمعه به علاقة قرابة.
و حاتم البسدوري سبق أن نشرت وزارة الداخلية صورته، و هو إرهابي خطير مولود يوم 22 نوفمبر 1977 في سيدي علي بن عون.

ينتمي لخلية “البسدوري”، و هم أبناء عم نشطوا ضمن تنظيم أنصار الشريعة المحظور بين 2011 و 2012 تتلمذوا على يد الشيخ الخطيب الادريسي.

و تضم الخلية أبناء العم البالغ عددهم 5 أشخاص، أسسها الارهابي محمد البسدوري الذي قضي عليه سنة 2016 في عين جفال من ولاية سيدي بوزيد، و تضم الأسماء التالية :

حاتم البسدوري
يوسف البسدوري
وليد البسدوري
بلال البسدوري

تورطت الخلية في أغلب العمليات الإرهابية التي شهدتها تونس، منها عملية سوسة و باردو كما تورطت في إدخال أسلحة إلى تونس من ليبيا و إيصالها إلى كتيبة عقبة بن نافع .

و قد تعمّد القاتل إخراج الهالك من منزله و طعنه 8 طعنات و قلع أظافره بطريقة وحشية .

المصدر : آخر خبر أونلاين