سقوط قائمة النهضة بالقيروان واتهامات بخرق قانون الانتخابات: الهيئة توضح

تداولت بعض المواقع مقطع فيديو وصول المترشح الاول لحركة النهضة بالقيروان لسعد القضامي، متأخرا بعشر دقائق لتسليم استقالته من القائمة و ذلك بعد سحب ترشحه بسبب إخلال قانوني ضمن ملف شروطه كمترشح . و هو ما فتح باب التأويل و اتهامات للهيئة الفرعية للانتخابات بخرق القانون.

و في تصريح لـ”الشروق أون لاين” أوضح المنسق الجهوي للهيئة المستقلة للانتخابات بالقيروان طارق خلف أن مسألة البت و الطعون المتعلقة بمطالب الترشح لم تنته بعد وانها انطلقت يوم الجمعة 23 فيفري لتنتهي في أول مارس المقبل و هو ما سيسمح بتقديم كل النتائج بمنتهى الشفافية.

كما أوضح خلف، أن ما راج في بعض المواقع الاخبارية حول اسقاط قائمة حركة النهضة المترشحة للانتخابات البلدية بمدينة القيروان لا أساس له من الصحة.

وأكد طارق خلف بخصوص دخول رئيس قائمة حركة النهضة بمدينة القيروان لسعد القضامي الى فرع الهيئة بعد الوقت القانوني ان الهيئة لم تقبل بأية وثيقة بعد الساعة السادسة مساء وأن المرشح على رأس القائمة رضوان بودن وهو المعني كان متواجدا مرفوقا بجميع وثائقه منذ الساعة الـ17:38 دق داخل القاعة و لم يدخل اي مترشح بعد الوقت القانوني وفق تعبيره.

وعلى هامش الندوة المنعقدة يوم الجمعة ، قالعضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بافون أنه لن يقع إسقاط قائمة حركة النهضة على القيروان المدينة، لأن القانون يسمح ، في صورة ثبت تغيير اسم رئيسها بعد التوقيت القانوني، بادراج أسماء بالقائمة المعنية من القائمة التكميلية.

هذا وقد انسحب القضامي بعد تصدره رأس القائمة المترشحة عن حركة النهضة بالقيروان المدينة بسبب إخلال قانوني ليقع التفويض لخلفه السيد رضوان بودن.

ونشير إلى أن رئيس القائمة المنسحب كان قد شغل مهمة رئيس النيابة الخصوصية بالقيروان سابقا.

المصدر : الشروق