سياسة

سعيّد: في الأيام القادمة سنعلن عن المواعيد التي ينتظرها الشعب التونسي

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد إنّ دور الدولة اليوم تحقيق الاندماج والجمهورية التونسية دولة موحدة وسلطتها التشريعية تعبر عن إرادة الناخبين .
وأضاف سعيّد خلال إشرافه على مجلس وزاري بأنّه لا مجال للرجوع إلى الوراء “ويحلم من يتصور الرجوع إلى الوراء ” مؤكّدا أنّ الشعب التونسي يريد تطهير البلاد وسيتمّ تطهيرها.

ودعا في هذا السياق ممثلي القضاة إلى تطهير القضاء، مشيرا إلى أن جزء كبير من القضاة شرفاء ولكن هناك من هم ليسوا في مستوى المسؤولية.
وشدد رئيس الجمهورية، على أن الأحكام القضائية يجب أن تصدر باسم الشعب، وأنّ الدولة التونسية هي التي يجب أن تنظّم القضاء وليس القضاة من ينظمون أنفسهم بناء على توازنات سياسية وتدخلات”، وفق قوله.

كما أكّد رئيس الجمهورية أنّه في الأيام القادمة سيتم الاعلان عن المواعيد التي ينتظرها الشعب ، مبرزا أنّ وزارة التكنولوجيا انطلقت في تنظيم الاستفتاء.
وقال رئيس الجمهورية “نحن نعيش في مرحلة تارخية صعبة ودقيقة ولابد من تحمل المسؤولية بكل صدق وأمانة، معتبرا ما يحصل الآن تآمر على أمن الدولة وتفجيرها ونحن غير مستعدين لترك تونس لقمة يتقاسمونها”.

وفي معرض حديثه عن مقاومة الفساد أكّد رئيس الدولة على ضروروة تمكين المواطن من مراقبة من اختار بهدف المساهمة في مقاومة ظاهرة الفساد.
وفي ختام مداخلته قال الرئيس “دخلنا في مرحلة جديدة في التاريخ وتتطلب هذه المرحلى اجراءات جديدة”.

المصدر : اكبريس أف أم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى