رياضة

سرّي : ما حكاية المكالمة الهاتفية التي أمرت بايقاف لقاء بنقردان وقفصة؟

رغم انقضاء قرابة أربعة وعشرون ساعة على ايقاف مواجهة الباراج بين اتحاد بنقردان وقوافل قفصة وما تخللتها من فوضى وتبادل للعنف..فان التسريبات لم تتوقف عن خفايا ما حدث في الكواليس وأدى لايقاف اللقاء.

ولئن برّر الحكم صادق السالمي قراراه بانتهاء المهلة المخصصة للاعبي القوافل للعودة ( وهي خمس دقائق)، فان بعض المصادر الأخرى تؤكد أن القرار المتّخذ من حكم اللقاء جاء بعيد عن روح القوانين وتفاصيل الفصول، بل جاء باملاء من مراقب الحكام توفيق العجنقي والمراقب العام للقاء عربي الدبابي.

وتشير بعض المصادر الحاضرة مساء أمس في رادس الى أن المراقبين المذكورين تلقيا اتصالا هاتفا من مصدر بارز ويتولى مسؤولية كبيرة دعا الى اشعار الحكم صادق السالمي بضرورة ايقاف اللقاء قبل عودة لاعبي القوافل..والدليل ان الحكم أعلن نهاية اللقاء بانسحاب القوافل وخسارتها جزائيا قبل عودة الحكم الرابع من قرب لاعبي القوافل لاستدعاء قائد الفريق لمعرفة الموقف النهائي.

وترى هيئة القوافل ان القرار جائر واستهدف حظوظ الفريق واستشهدوا بحالة هيثم قيراط حين توقف لقاء الكأس للموسم الفارط بين بنقردان والترجي لأكثر من نصف ساعة ثم عاد سير اللقاء بشكل طبيعي فيما لم ينتظر السالمي مساء أمس أكثر من ثمانية دقائق..

المصدر : الجمهورية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى