روني الطرابلسي: “السوق التشيكية من الأسواق الواعدة والمحبذة للسياحة البديلة”

أكد وزير السياحة والصناعات التقليدية، وزير النقل بالنيابة، روني الطرابلسي، خلال كلمته في افتتاح الدورة 29 للصالون الدولي “هوليداي وورلد” في براغ- تشيكيا، والذي حلت فيه تونس كضيف شرف في ظل وجود دول منافسة على غرار تركيا ومصر والمغرب واليونان، أن السوق التشيكية تعتبر من الأسواق الواعدة والمحبذة للسياحة البديلة والصحراوية وهي سوق منفتحة على أغلب بلدان أوروبا الوسطى على غرار ألمانيا وسويسرا والنمسا والمجر وغيرها.

وأضاف الوزير أن تونس تسعى إلى الترفيع في عدد السياح التشيكيين الى 140 الف سائح خلال سنة 2020 بعد ان كان العدد في حدود 120 ألف الموسم الماضي منوها بعمق وعراقة العلاقات بين تونس وتشيكيا خاصة السياحية والتي تعود إلى أكثر من 30 سنة مضت.

وأشار روني الطرابلسي إلى أن السائح التشيكي وكذلك السائح القادم من أوروبا الوسطى عموما هو وفيّ للوجهة السياحية التونسية ويمكن المراهنة عليه فهو سائح من النوع الجيد وذو قدرة إنفاق عالية يميل إلى التنويع ويحبذ خاصة السياحة الصحراوية والسياحة الايكولوجية.

وتضمن برنامج عمل روني الطرابلسي بالعاصمة التشيكية براغ عديد اللقاءات مع مسؤولين تشيكيين رفيعي المستوى على غرار وزير الثقافة ومدير عام السياحة وكذلك كبار متعهدي الرحلات وأصحاب وكالات الأسفار والسياحة وعدد من المستثمرين بحث معهم عدة مسائل ذات علاقة بتدعيم التبادل السياحي بين البلدين خاصة السياحة الثقافية والإيكولوجية.

كما كان لوزير السياحة والصناعات التقليدية، وزير النقل بالنيابة، روني الطرابلسي حوارات مع عدد من وسائل الإعلام التشيكية والعالمية سلط خلالها الأضواء على ما تزخر به بلادنا من منتوجات سياحية وعوامل طبيعية ومناطق ومعالم أثرية وتاريخية واسلامية فريدة من نوعها.

ويذكر أنه يشارك في هذا الصالون الدولي للسياحة ببراغ، على مستوى الجناح التونسي، 60 مهنيا يمثلون قطاعي النزل والأسفار بالاضافة إلى فضاء للصناعات التقليدية وكذلك حضور شركة الخطوط الجوية التونسية والديوان الوطني للمياه المعدنية والإستشفاء بالمياه.

المصدر : آخر خبر أونلاين