رفض الإفراج عن سامي الفهري

رفضت اليوم دائرة الاتهام بالقطب القضائي المالي الإفراج عن صاحب قناة “الحوار التونسي” سامي الفهري وذلك بخصوص القضية المتعلقة بشبهات فساد في التصرف المالي والإداري لشركة كاكتوس حسب “موزاييك أف أم”.

سامي الفهري متهم بالحصول على أموال من شركة “كاكتوس برود” وهي شركة إنتاج تلفزيوني كانت تتولى إنتاج أغلب برامج قناة “الحوار التونسي” قبل أن يتمّ شراؤها من قبل قناة “التاسعة”، المنافسة للحوار التونسي، لتصبح منتجة لجلّ برامج هذه القناة.

وبخصوص التهم الموجهة لسامي الفهري والمتصرفة القضائية لشركة “كاكتوس برود” ووكيل الشركة، هي شبهة فساد والاضرار بالمال العام، على ضوء تقرير منجز من طرف هيئة الرقابة المالية، وفقا لمؤسسة المكلف العام بنزاعات الدولة.