رصد اتصالات بين الارهابية التونسية المودعة بالسجون الليبية “الحاجي” وشقيقها..وحقائق خطيرة

اكد مصدر موثوق للصريح اون لاين انه بناء على معلومات ، تمكنت يوم 13 مارس الجاري فرقة الابحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بفريانة ولاية القصرين من القاء القبض على عنصر تكفيري عمره 31 قاطن معتمدية حاسي الفريد.

وبالتحري معه حسب مصدرنا تبين ان المعني يتواصل مع عنصرين ارهابيين ليبيين عبر تطبيقة “الفايبر” قصد مساعدته على استرجاع ابناء شقيقته المسماة فتحية حاجي ارهابية فارة تابعة لاحدى الجماعات الارهابية المنتمية لتنظيم داعش الارهابية وقد تم القاء القبض عليهما من طرف الوحدات الامنية الليبية وايوائها باحد مركز ايواء بمدينة صبراطة الليبية كما يقوم المعني بارسال بعض الاموال لها وبعض الحاجيات .

وباستشارة النيابة العمومية اذنت للفرقة المذكورة بالاحتفاظ به ومباشرة قضية عدلية في شانه موضوعها “الاشتباه في الانتماء الى تنظيم ارهابي” .

المصدر : الصريح أونلاين