د. ذاكر لهيذب: شنية المشكلة مع المساجد ومع فلوس الحج؟

انتقد المختص في أمراض القلب والشرايين الدكتور ذاكر لهيذب ما أسماه “المشكل مع المساجد ومع فلوس الحج” في علاقة بالوضع الوبائي الدقيق في عدد من الولايات.
ودوّن الدكتور على صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي “شنية المشكلة مع المساجد؟؟ شنية المشكلة مع فلوس الحج؟؟
شبيه كيف تصير كارثة وإلا جائحة طبيعية وإلا مشاهد متاع فقر وإلا وباء تتفتق المواهب متاع المتنورين جدا بحكاية التبرعات للمساجد؟؟؟”.

وتساءل لهيذب “أنتم تعرفوا قيمة التبرعات للمستشفيات؟؟ تعرفوا كل شخص ميسور في تونس وإلا في الخارج قداش تبرع للمستشفيات؟؟؟ناس تقارن في مسجد مسؤول عليه إمام خمس وإمام جمعة بمستشفى فيه إدارة وعملة وممرضين وأطباء…علاش مستخسرين في شيوخ، يمثل المسجد موعد الخروج الوحيد لهم من البيت للمشي والحركة والعبادة ؟؟”.

وتابع أن المستشفيات تبنى وتمول وتسير بأموال دافعي الضرائب، ووقع تهميش المرفق العمومي منذ عشرات السنين. والذي نشاهده اليوم هو نتائج تخلي الدولة عن المستشفى العمومي، وهو الشيء الذي دفع الناس للمطالبة بأموال التبرعات وليس أموال الضرائب، وأكد أن البلاد في حاجة إلى مستشفى عمومي من أعلى طراز وفي حاجة الى مصحات خاصة لتكون قبلة للمرضى من العالم أجمع وفي حاجة الى مسجد نظيف وإمام مثقف للعبادةوفق تعبيره.

المصدر : تونسكوب