خبير في الصورة يكشف أخطاء تقنية في الأعمال الدرامية الرمضانية التونسية

اكد سفيان بن سليمان اليوم الاحد 26 افريل 2020 في برنامج “اللوكند” على امواج راديو ماد ان الاعمال الدرامية الرمضانية التونسية لا تخلو من أخطاء فنية واضحة، يطلق عليها المتخصصون «الراكور» بالإضافة إلى بعض المبالغات في الأداء، خصوصاً في حلقاتها الأولى، التي يبدأ المشاهد فيها التعرف على المسلسلات.

ويرى بن سليمان أن أخطاء المسلسلات ليست جديدة، حيث لفتت الأنظار إليها بشكل واسع، خصوصاً في ظل رقابة متابعي «السوشيال ميديا»، و يذكر اهمها في مسلسل “فريق 27” حيث تتغير وقفة هشام رستم من صورة الى اخرى و عند امتطاء الطائرة تكشف الصورة عدم ارتداء الجندي للجوارب في حذائه.

و خلاف الأخطاء الظاهرة، هناك أخرى فنية تتعلق بالديكور و المواد المستعملة مثل ما هو الشأن في مسلسل “قلب الذيب” حيث ان المسدس المستعمل هو مصنوع من اللوح كذلك بالنسبة للشباك فتم استعمال اطار من الالومنيوم عوضا من الخشب و نحن في فترة 1948 مشيرا الى ان الفن هو التفاصيل، لذا لا بد تفادي هذه الأخطاء ، لأن هذه الأشياء الصغيرة هي ما تخلق الصورة المتكاملة في النهاية.

المصدر : راديو ماد