خاص- من مصر: التونسيّة هدى بن عمر تخوض تجربة التنشيط التلفزي من بوّابة هذه القناة، وتكشف أسباب غيابها عن بلدها

تخوض الإعلاميّة التونسيّة هدى بن عمر تجربةً جديدة في التنشيط التلفزي من بوّابة قناة HC المصريّة، التي تتقلّد منصب مديرة لها بعد تعيينها مؤخرًا.

وفي ٱتّصالٍ بها من مصر أين قرّرت الإقامة هناك منذ عامٍ تقريباً، كشفت هدى بن عمر تفاصيل عن تجربتها الإعلاميّة من خلال برنامج “ساعة مع دودو” الذي تتولى تقديمهُ، قائلةً إنّ هذا العمل هو عبارة على تناول مواضيع إجتماعيّة تهمّ المرأة في علاقة بحياتها اليوميّة، كما يفتح زاوية التجميل والأناقة وعالم الموضة، وَفق ما ذكرتهُ بن عمر لموقع الجمهورية.

وأشارت بن عمر إلى أنّ برنامجها يُعرَض مساء الخميس من كل أسبوع، وهو موجّه أساساً للمرأة في الوطن العربي، مؤكّدةً أنّ الحلقات الأولى منه حقّقت نسبة عالية من المشاهدة، وَفق ما لمستهُ من اِنطباعات لدى الشارع المصري وآراء الصحفيّين الملاحظين.

وعن مدى اِستعدادها للعمل في تونس مجدّدا، إعتبرت محدّثتنا أنّ بداياتها الحقيقية كانت بمسقط رأسها، وهي فخورة بما حقّقته خلال مسيرتها التي راوحت بين النشاط الإعلامي والتمثيل، مبرزةً أنّها ستكون سعيدة وممتنّة لو تمّت دعوتها مرّة أخرى بعد غياب طال نسبيا عن المشهد، كما لفتت إلى أنّها كانت مرتبطة خلال السنوات الأخيرة بإلتزامات مهنية بين الخليج ومصر، إلى أن إستقرّت بأرض الكنانة وانطلقت في مهامها الإدارية والإعلامية بشاشة HC.

هدى بن عمر، وقف المشاهد التونسي على براعتها في التمثيل عندما قامت بتأدية أدوار تلفزية ظلّت خالدة في سجل الدراما المحلية، نذكر منها على وجه الخصوص، مشاركاتها في أعمال “دروب المواجهة” سنة 2003 مع المخرج عبد القادر الجربي، و”حسابات وعقابات” سنة 2004 للمخرج الحبيب المسلماني، فضلًا عن خوضها غمار التنشيط التلفزي صلب قناة حنّبعل الخاصة، ومنذ تلك الفترة، اِحتجب ظهورها ليعود مجدّدا وفي البال تطلّعات حالمة لمعانقة النجاح الجماهيري العربي.

ماهر العوني
المصدر : الجمهورية