خاص- سفيان الزعق يؤكد: “6 إصابات في صفوف الأمنيين، وهكذا تعاملت الوحدات الأمنية مع جماهير النجم الغاضبة”

أسفرت المواجهات التي حصلت يوم أمسٍ الجمعة بين الوِحدات الأمنية وفئة من الجماهير الرياضية المحسوبة على جمعية النجم الرياضي الساحلي، عن تسجيل 6 إصاباتٍ بجروح من الجانب الأمني، طبقاً لإفادة الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، سفيان الزعق.

وذكرَ سفيان الزعق في تصريحٍ لموقع الجمهورية، صباح اليوم السبت، أنَّ الإصابات التي ألحقتها مجموعة من الجماهير التي أنهت متابعتها للمقابلة الرياضية بملعب سوسة بالعناصر الأمنية، جدّت خلال قيام وِحدات حفظ النظام بتأمين وتفريق الجماهير من محيط الملعب، حيث كانت الأجواء مشحونة بعض الشيء أمام تأهّبٍ أمني تحسّباً لأيّ استفزازاتٍ قد تطرأ من الطرف المقابل.

وأوضح محدّثنا أنّ خمسةً من المصابين تمّ إسعافهم وقد غادروا المستشفى بعد إخضاعهم للعلاجات اللازمة، فيما يتواصل مكوث عنصر أمني من المنتظر أن يجري جراحةً على فكّهِ لجسامة ما تعرّض إليه من اعتداء أفقدهُ عدداً من أسنانه. واعتبر سفيان الزعق، “عموماً يمكن أن نقرّ بنجاحٍ عالي النسبة لقواتنا الأمنية التي تعاملت بحرفية واقتدار في علاقة بتأمين دخول الجماهير ومغادرتهم محيط الملعب، رغم احتشادهم بأعدادٍ كبيرة”، مؤكداً أنّه تمّ إيقاف عدد من المشتبه بهم خلال عمليات الكر والفر دون حدوث تجاوزاتٍ أمنية تذكر، بحسبه.

والجدير بالذكر، أنّ القوات الأمنية المكلّفة بواجب تأمين ظروف سير المباراة، استعملت الغاز المسيل للدموع، مباشرةً عقب نهاية المنافسة القارية بين قطبي الكرة التونسية النجم الساحلي وضيفه الترجي الرياضي، في محاولةٍ لتفريق عشرات الأشخاص والسيطرة على الوضع الأمني العام، لاسيّما مع حالة الغضب التي ميّزت جماهير النجم نتيجة إقصاء فريقهم من ربع نهائي مسابقة دوري أبطال افريقيا لكرة القدم.

المصدر : الجمهورية