خاص- بعد أن أشاعوا خبر وفاته : لطفي جرمانة يخرج عن صمتهِ ويكشف ما يلي

توالت الأخبار يوم أمسٍ السبت وتواترت الشائعات بخصوص الوضع الصحي للمطرب الشعبي لطفي جرمانة، حيث اِدّعت مجموعة من الصفحات الناشطة عبر شبكات التواصل الإجتماعي وفاة أحد أبرز رموز الساحة الفنية في تونس، نتيجة إصابته بنوبة قلبية مفاجئة بمستشفى شارل نيكول بالعاصمة.

ولاِستيضاح حقيقة الأمر، كان لموقع الجمهورية أنِ إتّصل بالفنان لطفي جرمانة، الذي اِستنكر ما تمّ تداولهُ من شائعات لا تمتّ للواقع بصلة، مؤكّدًا أنّه بخير، كما أردف قائلًا: “الحمد لله، غادرت المستشفى بعد أن تلقّيت بعض الفحوصات الطبية، وها أنا الآن أترشّف قهوتي في أحد الفضاءات العامّة”.

صاحب رائعتيْ “يا لخو يا لخو، ويمّة وجّعتوها” بدا وكأنه مُرهق نوعا ما، وقد ظهر ذلك من خلال صوته الذي كان فاقدا لتوهّجهِ وعافيته التي تعوّدنا بها في حضوره المتميّز فنيّا أو عن طريق مروره بوسائل الإعلام، حين كان للفنّ الشعبي قيمة تعبيريّة وقاعدة جماهيرية تاهت معانيها اليوم بين رداءة الشكل وضحالة المضمون.

نأمل الشفاء العاجل لأحد أساطين الأغنية الشعبية لطفي جرمانة، ونوجّه رسالتنا إلى الجهات المعنية بالشأن الثقافي للوقوف إلى جانب صروح الفنّ والإبداع في مِحنهم ومعاناتهم التي يكابدونها…

ماهر العوني
المصدر : الجمهورية